منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة

16 أكتوبر / تشرين الأول 2021

يوم الأغذية العالمي

السيد José Andrés

"بعد حدوث كارثة خطيرة، يكون الطهي في بعض الأحيان أفضل طرق المساعدة وأكثرها فعالية."
13/07/2021

الولايات المتحدة الأمريكية

إن الطاهي السيد José Andrés هو مبتكر معروف دوليًا في مجال الطهي، وهو مؤسس ومالك مجموعة ThinkFoodGroup. وهو أيضًا مؤسس منظمة World Central Kitchen التي لا تتوخى الربح وتوفر الغذاء للمجتمعات المحلية وتقوّي الاقتصادات خلال أوقات الأزمات وما بعدها.

ومنذ تأسيس منظمة World Central Kitchen في عام 2010 بعد الزلزال المدمر الذي ضرب هايتي، استجاب المطبخ منذ ذلك الحين لحالات كوارث في أكثر من 20 بلدًا من خلال فريقه المتنامي والشغوف المكوَّن من 60 موظفًا وعدد أكبر بكثير من المتطوعين. ويجري عملهم على ثلاث مراحل حاسمة هي الإغاثة والتعافي والقدرة على الصمود. وفي إطار عملهم في مجال القدرة على الصمود، يتعاونون بشكل وثيق مع المزارعين والصيادين والمنتجين الآخرين للمساعدة في بناء استدامة طويلة الأجل للنظم الغذائية التي تضررت بفعل الكوارث – والتي يمكن أن تتضرر مرة أخرى.

واستجابةً لجائحة كوفيد-19، أعدّت منظمة World Central Kitchen برنامجًا يسمى "مطاعم من أجل الشعب" الذي يموّل المطاعم لكي تعدّ الوجبات للعمال الأساسيين والمحتاجين. وقدّم هذا البرنامج 16 مليون وجبة وضخّ 16 مليون دولار أمريكي في صناعات المطاعم المعرضة للضغوطات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

"أتمنى أن تتعلم البشرية احترام الأرض وأن تبدأ سريعًا بفهم محدودية الموارد على كوكب الأرض".

ويولي الطاهي السيد Andrés أهمية كبرى للتغذية من أجل تشجيع الناس على تناول المزيد من الخضروات ومجموعة متنوعة من الأغذية المنتجة محليًا. ويساعد السيد Andrés من خلال منظمة World Central Kitchen صغار منتجي الأغذية في منطقة البحر الكاريبي وأمريكا اللاتينية على تطوير أعمالهم التجارية، ويشجّع على تطوير النظم الغذائية المحلية والإقليمية المترابطة للحدّ من الاعتماد الشديد على سلاسل الإمدادات الدولية.

"هناك العديد من الأمور التي يتعين أن نتنبّه إليها عالميًا في النضال من أجل تحقيق الأمن الغذائي والتغذوي".

ويحثّ الطاهي السيد Andrés على إحداث تحوّل في الوعي، لا بشأن ما نأكله وحسب، بل كذلك بشأن الطريقة التي نطهو بها الأغذية. وكثيرًا ما يشير إلى أن هناك ثلاثة مليارات شخص حول العالم - ومعظمهم من النساء – يستخدمون للطهي خشب الوقود في نيران مكشوفة يمكن أن تضر بالصحة الشخصية والبيئة على السواء. ويروّج الطاهي Andrés لمجموعة من بدائل الطهي النظيفة، بما في ذلك التحول إلى مواقد أكثر أمانًا، واستخدام وقود للطهي أكثر كفاءة، وتقليل تلوث الهواء المنزلي الذي قد يكون خطيرًا.