حالة الأغذية في العالم

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء

يُستخدم مؤشر المنظمة لأسعار الأغذية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلّة من السلع الغذائية الأساسية. وهو يتألّف من متوسط مؤشرات أسعار خمس مجموعات من السلع الأساسية مرجّحة بحصة كل مجموعة من المجموعات من الصادرات خلال الفترة 2014-2016. وتعرض المقالة المتخصصة التي نشرت في إصدار شهر يونيو/حزيران 2020 من "نشرة توقعات الأغذية"، عملية مراجعة لفترة الأساس من أجل احتساب مؤشر أسعار الأغذية وتوسيع نطاق تغطيته للأسعار، وسيبدأ العمل بها اعتبارًا من يوليو/تموز 2020. وتتضمّن مقالة صدرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2013 معلومات أساسية فنية عن التركيبة السابقة لمؤشر أسعار الأغذية.

مواعيد الإصدار الشهرية لعام 2021: 7 يناير/كانون الأول، و4 فبراير/شباط، و4 مارس/آذار، و8 أبريل/نيسان، و6 مايو/أيار، و3 يونيو/حزيران، و8 يوليو/تموز، و5 أغسطس/آب، و2 سبتمبر/أيلول، و7 أكتوبر/تشرين الأول، و4 نوفمبر/تشرين الثاني، و2 ديسمبر/كانون الأول.

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية يسجّل ارتفاعًا إضافيًا في سبتمبر/أيلول

تاريخ الإصدار: 07/10/2021

 

» بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية قرابة 130.0 نقطة في سبتمبر/أيلول 2021، أي بزيادة قدرها 1.5 نقاط (أو 1.2 في المائة) عن مستواه المسجّل في أغسطس/آب وأعلى بمقدار 32.1 نقطة (أو 32.8 في المائة) عن مستواه خلال الشهر نفسه من العام الماضي. ويعزى القسم الأكبر من الزيادة الأخيرة في المؤشر إلى ارتفاع أسعار معظم الحبوب والزيوت النباتية. وارتفعت بدورها أسعار الألبان والسكر في حين بقي المؤشر الفرعي لأسعار اللحوم مستقرًا.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب 132.5 نقاط في سبتمبر/أيلول، بارتفاع قدره 2.6 نقاط (2.0 في المائة) عن مستواه المسجّل في أغسطس/آب و28.5 نقاط (27.3 في المائة) أعلى من مستواه المسجّل في سبتمبر/أيلول 2020. ومن بين سائر الحبوب الرئيسية، كان ارتفاع أسعار القمح هو الأشدّ في شهر سبتمبر/أيلول بزيادة قدرها 4 في المائة تقريبًا من شهر إلى آخر و41 في المائة من سنة إلى أخرى. وواصل انحسار الكميات المتاحة للتصدير في ظلّ الطلب العالمي الكبير رفع الأسعار الدولية للقمح. وارتفعت أسعار الأرزّ في سبتمبر/أيلول ولكنها بقيت دون المستويات الدنيا المسجلة منذ عدة سنوات في شهر أغسطس/آب 2021 مدعومة بتحسن طفيف في الأنشطة التجارية. وارتفعت بدورها الأسعار الدولية للشعير خلال شهر سبتمبر/أيلول بنسبة 2.6 في المائة، وذلك بشكل رئيسي بفعل الطلب الكبير وخفض توقعات الإنتاج في الاتحاد الروسي والأرباح المسجلة في أسواق أخرى. وفي المقابل، بقيت الأسعار العالمية للذرة مستقرة بالإجمال ولم ترتفع سوى بنسبة 0.3 في المائة عما كانت عليه خلال شهر أغسطس/آب، حيث أنّ الضغط التصاعدي جراء الاختلالات التي لحقت بالموانئ بفعل الأعاصير في الولايات المتحدة قابلها تحسّن التوقعات العالمية الخاصة بالمحاصيل وبدء عمليات الحصاد في الولايات المتحدة وأوكرانيا. غير أنّ أسعار الذرة بقيت أعلى بنسبة 38 في المائة تقريبًا من مستوياتها المسجلة خلال شهر سبتمبر/أيلول 2020.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية 168.6 نقاط في سبتمبر/أيلول، بارتفاع قدره 2.9 نقاط (أو 1.7 في المائة) عن مستواه المسجّل من شهر إلى آخر وأعلى بنسبة 60 في المائة تقريبًا من مستواه في وقت سابق من السنة. ويُعزى القسم الأكبر من الزيادة بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار زيوت النخيل وبذور اللفت في مقابل تراجع أسعار زيوت الصويا ودوار الشمس. وارتفعت الأسعار الدولية لزيوت التخيل للشهر الثالث على التوالي حيث بلغت أعلى مستوى لها خلال عشر سنوات مدعومة بارتفاع الطلب العالمي على الواردات بالتزامن مع الشواغل بشأن تدني الإنتاج دون الإمكانات في ماليزيا بفعل استمرار النقص في اليد العاملة المهاجرة. وشهدت بدورها الأسعار العالمية لزيت بذور اللفت ارتفاعًا ملحوظًا بفعل استمرار انكماش العرض العالمي. وفي المقابل، تراجعت الأسعار العالمية لزيوت الصويا ودوار الشمس في شهر سبتمبر/أيلول على التوالي بفعل عدم اليقين إزاء اعتماد قطاع الديزل الأحيائي لزيت الصويا وتوقعات ارتفاع العرض العالمي في الموسم 2021-2022.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الألبان 117.9 نقاط في سبتمبر/أيلول، أي بزيادة قدرها 1.7 نقاط (1.5 في المائة) عن مستواه المسجّل في أغسطس/آب وأعلى بمقدار 15.6 نقاط (15.2 في المائة) من مستواه في الشهر نفسه من العام الفائت. وفي شهر سبتمبر/أيلول، ارتفعت جميع الأسعار الدولية لجميع منتجات الألبان الممثلة في المؤشر، مع تسجيل زيادة حادة في أسعار الحليب المجفف الخالي من الدسم والزبدة، مدعومة بارتفاع الطلب العالمي على الواردات في ظلّ توافر كميات محدودة للتصدير، خاصة من أوروبا في ظلّ انخفاض قوائم الجرد والتراجع الموسمي في إنتاج الحليب. وأدّت كذلك محدودية إنتاج الحليب في هذه المرحلة المبكرة من الموسم الجديد في أوسيانيا، مصحوبة بتراجع المخزونات، إلى رفع الأسعار العالمية للزبدة والحليب المجفف الخالي من الدسم. وفي هذه الأثناء، سجّلت أسعار الحليب المجفف الكامل الدسم والأجبان ارتفاعًا معتدلاً بفعل القيود المفروضة على الإنتاج وتراجع قوائم الجرد واستقرار الطلب الداخلي في أوروبا.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم* قرابة 115.5 نقاط في سبتمبر/أيلول من دون أي تغيير يُذكر تقريبًا عن مستواه المقدّر المراجع في أغسطس/آب ولكن بارتفاع قدره 24.1 نقطة (26.3 في المائة) عن مستواه خلال الشهر نفسه من العام الفائت. وفي شهر سبتمبر/أيلول، سجّلت الأسعار الدولية للحوم الغنم مزيدًا من الارتفاع بفعل ازدياد الطلب العالمي بموازاة بقاء الإمدادات المخصصة للتصدير محدودة. وتواصل أيضًا ارتفاع أسعار لحوم الأبقار في ظلّ توفر كميات محدودة من المواشي للذبح في أوسيانيا وأمريكا الجنوبية وهو ما ألقى بظلّه على الإمدادات العالمية. وفي المقابل، وبعد ارتفاع متواصل لتسعة أشهر، تراجعت أسعار لحوم الدواجن بفعل ارتفاع كميات العرض العالمي فيما انخفضت أيضًا الأسعار العالمية للحوم الخنزير بسبب تراجع الطلب العالمي على الواردات من الصين وانحسار الطلب الداخلي، خاصة في أوروبا.

» وبلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر 121.2 نقطة في سبتمبر/أيلول، أي بزيادة قدرها 0.6 نقاط (0.5 في المائة) عن مستواه المسجّل في أغسطس/آب وأعلى بمقدار 42.2 نقطة (53.5 في المائة) من مستواه المسجل في الشهر نفسه من العام الفائت. وظلّت الشواغل إزاء انخفاض الإنتاج في البرازيل الذي يعدّ أكبر مصدّر للسكر في العالم، بسبب استمرار الأحوال المناخية الجافة لوقت طويل وحالات الصقيع، تؤثر على الزيادة في الأسعار العالمية للسكر. وإضافة إلى ذلك، شجّع ارتفاع أسعار الإيثانول على التوسع في استخدام قصب السكر لإنتاج الإيثانول في البرازيل. غير أنّ الضغط التصاعدي على الأسعار كان دونه تباطؤ في الطلب العالمي على واردات السكر وتوقعات الإنتاج الجيدة لدى المصدّرين الرئيسيين، على غرار الهند وتايلند.

* خلافاً لسائر مجموعات السلع، لا تكون معظم الأسعار المستخدمة في حساب مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم متاحة في الوقت الذي يُحسَب ويُنشَر فيه مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء، وبالتالي تُشتَق قيمة مؤشر أسعار اللحوم للأشهر الأخيرة من خليط من الأسعار المتوقَّعة والملحوظة. ويمكن أن يتطلَّب ذلك في بعض الأحيان تعديلات كبيرة في القيمة النهائية لمؤشر المنظمة لأسعار اللحوم، ويمكن أن يؤثّر ذلك بدوره على قيمة مؤشر المنظمة لأسعار الغذاء.

 

 تحميل البيانات كاملة: Excel, CSV  

| لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بنا.

 


تحميل البيانات كاملة: Excel