فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)

ملخصات السياسة

لا تؤثر جائحة كوفيد-١٩ على تجارة الأغذية وسلاسل الإمداد الغذائي والأسواق فحسب، بل تؤثر أيضًا على حياة البشر وسبل عيشهم وتغذيتهم.

تقدم هذه المجموعة من موجزات السياسات تقييماً نوعياً وكمياً لتأثيرات الوباء على هذه المجالات.

يتم إصدار ملخصات على أساس يومي. يرجى التحقق بشكل متكرر للحصول على أحدث 

للاستفسارات الإعلامية حول أي من المواضيع الواردة أدناه، يرجى التواصل مع:  [email protected]

البحث في الملخصات

البحث في الملخصات
المنطقة
تعديل نماذج الأعمال لدعم المشاريع الغذائية الزراعية خلال تفشي جائحة كوفيد-19

تهدد أزمة كوفيد – 19 في جميع أنحاء العالم قدرة الشركات الزراعية على مواصلة عملها المعتاد، بل وأنها في بعض الحالات تهدد استمرارية بعض من هذه الشركات بعد الأزمة، ولا سيما الشركات الصغيرة التي تتكون من مشروعات زراعية وتجار ومصنعي وموزعي المواد الغذائية وتجار التجزئة في السلاسل الغذائية. ويسلط هذا الموجز الضوء على الدور الحاسم الذي تلعبه هذه الشركات في الحفاظ على النظم الغذائية المستمرة خلال الأزمة. وتستهدف التوصيات المقترحة مجموعة متنوعة من الوزارات والمؤسسات العامة واتحادات الصناعات الغذائية ومقدمي خدمات الأعمال المحليين والغرف التجارية.

جهة الاتصال

سيوبان كيلي، مسؤول الأعمال التجارية الزراعية، شعبة اقتصاديات التنمية الزراعية ببرنامج منظمة الأغذية والزراعة الاستراتيجي لتمكين النظم الغذائية 

الاستجابات على مستوى السياسات للمحافظة على تدفق المدخلات في الأسواق في ظل ّكوفيد-19

تُشكل جائحة كوفيد-19 خطرًا كبيرًا على سلاسل توريد المستلزمات الزراعية، ومن شأنها كذلك أن تؤثر بالسلب على إمكانية الوصول إلى المستلزمات وتوافرها، مثل البذور والأسمدة والمبيدات الحشرية، وكذلك العمالة. وعلى هذا النحو، سيكون لتوقف عرض المستلزمات الزراعية والطلب عليها تأثيرات مختلفة عبر البلدان وداخلها، وينبغي أن تركز الاستجابات السياسية المختلفة على هذا الأمر بحسب السياق.

يستعرض هذا الموجز الآثار ذات الصلة بالسياسات العامة التي يتعين وضعها في الاعتبار بالنظر إلى آثار جائحة كوفيد-19 على أسواق المستلزمات الزراعية، كما يقترح توصيات السياسة العامة للتخفيف من حدة هذه الآثار على المدى القصير والطويل.

جهة الاتصال

كريستيان موراليس، خبير اقتصادي أول بشعبة اقتصاديات التنمية الزراعية بمنظمة الأغذية والزراعة، وجوناثان باوند، خبير اقتصادي بشعبة التجارة والأسواق بمنظمة الأغذية والزراعة.

كوفيد-19 والخطر على سلاسل الإمدادات الغذائية: كيف يمكن الاستجابة؟

فيما تتحول جائحة كوفيد-19 إلى أزمة عالمية، تتخذ البلدان تدابير لاحتواء هذه الجائحة.  

ما زالت البضائع مكدّسة على رفوف المتاجر الكبرى في الوقت الراهن. إنما في حال طالت الأزمة الناشئة عن هذه الجائحة، سرعان ما قد تضع ضغوطًا على سلاسل الإمدادات الغذائية وعلى شبكة مركّبة من التفاعلات التي تطال المزارعين، والمدخلات الزراعية، ومعامل التجهيز، وعمليات الشحن، والبائعين بالتجزئة وغيرهم. ويفيد قطاع الشحن بالفعل عن تباطؤ في الحركة بسبب إغلاق المرافئ، كما أن العوائق اللوجستية قد تعطّل سلاسل الإمداد في الأسابيع المقبلة. 

وتتضمن هذه الإحاطة عن السياسات توصيات بشأن التدابير التي ينبغي النظر في اتخاذها لإبقاء سلاسل الإمدادات فعالة في ظلّ الأزمة الراهنة. 

جهة الاتصال: Maximo Torero Cullen، كبير الخبراء الاقتصاديين والمدير العام المساعد لإدارة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في منظمة الأغذية والزراعة.

استباق تأثيرات كوفيد-19 في سياقات الأزمات الإنسانية والغذائية

وعلى الرغم من أن جائحة كوفيد – 19 تٌدمر الأرواح وأنظمة الصحة العامة وسبل كسب العيش واقتصادات مختلف البلدان حول العالم، إلا أن الفئات السكانية التي تعيش في إطار الأزمات الغذائية هي الأكثر عرضةً لآثار هذا الجائحة.

تزداد معاناة البلدان التي تواجه أزمات إنسانية من جراء هذه الجائحة التي تؤثر بالفعل تأثيرًا مباشرًا على الأنظمة الغذائية، حيث أثرت على الإمدادات الغذائية والطلب عليها، بالإضافة إلى أثرها غير المباشر الذي أدى إلى انخفاض القوة الشرائية وضعف القدرة على إنتاج الأغذية وتوزيعها وتكثيف مهام الرعاية، وسيكون لكل من هذه العناصر آثارًا متفاوتة وبصفة خاصة على الفئات السكانية الأكثر عرضةً للأخطار. وقد تتفاقم حدة هذه الآثار في البلدان التي تمر في الوقت الحالي بظروف طارئة استثنائية ذات عواقب مباشرة على القطاعات الزراعية كظاهرة تفشي الجراد الصحراوي التي تشهدها بلدان أفريقيا الشرقية والشرق الأدنى وجنوب غرب آسيا.

ينبغي أن تسترشد عمليات وضع السياسات واتخاذ الإجراءات حاليًا بالدروس المُستفادة من الأزمات السابقة، مثل ظاهرة تفشي مرض فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا والأزمة المالية 2007 -2008 وغيرها من الأزمات؛ حيث أن هذه الأزمات تسلط الضوء على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة وتوقع الآثار الجانبية لجائحة كوفيد – 19، وذلك بوضع تدابير السياسة المناسبة، ومواصلة التدخلات الإنسانية المعنية بالأمن الغذائي وتوسيع نطاقها، وحماية سبل كسب العيش ووصول الفئات السكانية الأكثر عرضةً للأخطار إلى الغذاء ولا سيما قاطني المناطق التي تواجه أزمات غذاء.

جهة الاتصال:  دونيا دويانوفيتش، رئيس فريق العمل المبكر للإنذار المبكر، شعبة اقتصاديات التنمية الزراعية بمنظمة الأغذية والزراعة ولوكا روسو، كبير محللي الأزمات الغذائية والمستشار الاستراتيجي لبرنامج منظمة الأغذية والزراعة الاستراتيجي الذي يستهدف زيادة قدرة سبل العيش على الصمود أمام التهديدات والأزمات.

الاستجابة لأثر تفشي كوفيد-19 على سلاسل القيمة الغذائية من خلال خدمات لوجستية فعّالة

أدت الإجراءات المتبعة حول العالم لاحتواء جائحة كوفيد – 19 إلى انخفاض حاد ليس فقط في نقل البضائع والخدمات التي تعتمد على وسائل النقل، بل أدت كذلك إلى انخفاض حاد في معدلات الهجرة الداخلية والخارجية للأيدي العاملة، فلم تعد العمالة متوفرة، وهو ما يعكس الخلل في أنظمة النقل والقيود المفروضة لمنع انتشار المرض داخل الحدود وعبرها.

تحث منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة البلدان على الحفاظ على أداء سلاسل القيمة الغذائية لتجنب حدوث أي نقص غذائي وذلك باتباع الممارسات الجاري إثبات فعاليتها. تلخص هذه المذكرة بعض الممارسات التي قد تعود بالفائدة على الحكومات والقطاع الخاص في الحفاظ على العناصر اللوجستية بالغة الأهمية في سلسة القيمة الغذائية

جهة الاتصالسيوبان كيلي، مسؤول الأعمال التجارية الزراعية، برنامج منظمة الأغذية والزراعة الاستراتيجي الذي يستهدف تمكين النظم الزراعية والغذائية الأكثر شمولاً وكفاءة، وفلورنسا تارتاناك، كبيرة المسئولين في شعبة التغذية والنظم الغذائية بمنظمة الأغذية والزراعة.

1 2 3

شارك بهذه الصفحة