منشورات

هذا الموقع غير متوفر باللغة العربية

مطبوعات عن الغابات

المبادئ التوجيهية على المستوى العالمي لإعادة تأهيل الغابات و المشاهد الطبيعية المتدهورة في الأراضي الجافة تغطي الأراضي الجافة قرابة نصف سطح اليابسة على الأرض وهي موئل لنحو ثلث سكان العالم. وتواجه هذه الأراضي تحديات استثنائية، بما فيها تلك التي يفرضها التصحر وفقدان التنوع البيولوجي والفقر، فضلًا عن انعدام الأمن الغذائي وتغير المناخ. وثمة نسبة 20 في المائة من الأراضي الجافة في العالم متدهورة، حيث غالباً ما يقع سكان تلكناطق في براثن حلقة مفرغة من الفقر والممارسات غير المستدامة [أكثر]
2016 حالة الغابات في العالم تدعم الغابات والأشجار الزراعة المستدامة. فهي تثبّت التربة والمناخ وتنظّم تدفق المياه وتؤمّن الظلّ والمأوى وتوفر موئلاً للملقحات والحيوانات المفترسة الطبيعية للآفات الزراعية. وهي تساهم أيضاً في تحقيق الأمن الغذائي لمئات ملايين الأشخاص الذين تشكل بالنسبة إليهم مصادر هامة للأغذية والطاقة والدخل. ومع ذلك، لا تزال الزراعة تشكّل الدافع الرئيسي للتصحّر في العالم وغالباً ما تكون السياسات الزراعية والحرجية والمتعلقة بالأراضي مخالفة لها. يظهر ... [أكثر]
حالة الغابات في العالم 2016 نشرة إعلانية تدعم الغابات والأشجار الزراعة المستدامة. فهي تثبّت التربة والمناخ وتنظّم تدفق المياه وتؤمّن الظلّ والمأوى وتوفر موئلاً للملقحات والحيوانات المفترسة الطبيعية للآفات الزراعية. وهي تساهم أيضاً في تحقيق الأمن الغذائي لمئات ملايين الأشخاص الذين تشكل بالنسبة إليهم مصادر هامة للأغذية والطاقة والدخل. ومع ذلك، لا تزال الزراعة تشكّل الدافع الرئيسي للتصحّر في العالم وغالباً ما تكون السياسات الزراعية... [أكثر]
حالة الغابات في العالم بإيجاز2014 حالة الغابات في العالم بإيجاز [أكثر]
دليل تطبيق معايير الصحة النباتية في الغابات/ مجال الحراجة ھذا الدليل ، الذي أنتجتھ مجموعة دولية من العلماء وسلطات الصحة النباتية ، وخبراء في مجال الغابات وممثلي الصناعة وراجعھ أكثر من 100 متخصص من 46 دولة ، يوفر معلومات سھلة الفھم عن كيفية الحد من انتشار الافات وتسھيل التجارة الامنة اذا اعتمدت ادارة جيدة للغابات ونفذت معايير الصحة النباتية بشكل جيد. على وجھ التحديد، يبين كيف تأثر المعايير الدولية لتدابير الصحة النباتية على (NPPO) وقوانين المنظمات الوطنية لوقاية النباتات (ISPM) استيراد وتصدير السلع الغابية ، وكيف يكن استخدام المعايير الدولية لتدابير الصحة النباتية ذات الصلة لمنع دخول وانتشار الآفات ، وكيف يمكن لموظفي قطاع الغابات ان يعملوا جنباً الى جنب مع المنظمات الوطنية لوقاية النباتات للمساھمة في تطوير وتنفيذ المعايير الدولية لتدابير الصحة النباتية والقوانين الوطنية للصحة النباتية التي تساعد على تقليل انتقال الآفات مع تقييد التجارة الى أقل قدر ممكن وسوف يكون ھذا الدليل لأھمية بمكان لكل من يشارك في أنشطة انتاج المشاتل ، وغراسة الاشجار ، وإدارة الغابات ، والانتاج والتصنيع والتجارة ونقل منتجات الغابات . وسوف يستفيد منھ أيضاَ واضعي سياسات الغابات والمخططين والمديرين والمربيين ، ولا سيما في البلدان النامية . [أكثر]
ويضع نُهجاً جديدة التقدم » العالم الآن إلى أن يغير أفكاره عن للنجاح الاقتصادي في المستقبل. والغرض من تقرير حالة الغابات في العالم 2012 ، مثل التقارير التسعة التي سبقته، هو أن يكون بمثابة مرجع لدعم السياسات والبحوث المتعلقة بالغابات. وعلاوة على ذلك، فإنني آمل أن تساعد بعض الأفكار التي يقدمها التقرير في تنشيط النقاش ووضع نُهج مبتكرة تساعد على دفع الاقتصاد العالمي في اتجاه أكثر اخضراراً. حسب الاقتضاء وأنشطة الزراعة الحرجية المبتكرة... [أكثر]
مكافحة زحف الرمال دروس مستفادة من موريتانيا 17 يونيو/حزيران 2010، روما -- تحتفل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" باليوم العالمي لمكافحة التصحر في هذا اليوم بإصدار دليلٍ يحوي سَرداً لمشروعٍ تنفّذه في موريتانيا لتثبيت الكُثبان الرملية والتصدّي بنجاح لزحف الرمال المتواصِل وتوسُّع رُقعة الصحراء.ويتيح الدليل مُخطّطاً بالغ الفائدة لغيره من المشروعات المشابهة في إفريقيا، في معالجة مشكلة الزحف الصحراوي الذي يحدث بفعل انتقال حبّات الرمال محمولةً بهبوب الرياح ومن ثَم تراكُمها على هيئة كثبانٍ على السواحل، وعلى امتداد مجاري المياه، والأراضي الزراعية، أو المناطق الخضراء غير المزروعة.وإذ تتحرّك تلك الكُثبان تدفن تحتها القرى، والطرق، والواحات، وقنوات الريّ، والمحاصيل، والسدود مُلحقةً أضراراً اقتصاديةً كبرى مما يُفاقم من أوضاع الفقر وانعدام الأمن الغذائي. النباتات المحليّة المطلوبة أُعدّ إصدار المنظمة "فاو" الجديد، "مكافحة زحف الرمال: دروس من موريتانيا"، بدعم مقاطعة "والون" البلجيكية والوزارة الموريتانية للبيئة والتنمية المستدامة، للتعريف بسياق زحف الرمال وآساليب التصدي له والسيطرة عليه، مع التأكيد على تحقيق مشاركة السكّان المحليين في أنشطة مكافحة هذه الظاهرة المعروفة بالتصحّر.وباختيار النباتات المحليّة المطلوبة وأنواع الأشجار الصالحة ومشاركة السكان المحليّين والسلطات الوطنية، نجح مشروع المنظمة "فاو" فعلياً في تثبيت رقعة 857 هكتاراً من الأراضي المهدّدة في موريتانيا على ضواحي العاصمة نواكشوط وفي المناطق الساحلية الجنوبية باستخدام نحو 400000 نبات خصِّصت لهذا الهدف في مرافق المشاتل العامة. [أكثر]
التقييم العالمي لحالة الموارد الحرجية لعام 2010 التقرير الرئيسي سلسلة الدراسات الحرجية للمنظمة 163 [أكثر]

آخر تحديث بتاريخ  21 يناير, 2020