FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العالم > موجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها
حالة الأغذية في العالم

موجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها

يقدِّم الموجز الشهري عن إمدادات الحبوب والطلب عليها صورة عن آخر التطوّرات في سوق الحبوب العالمية. وهذا الموجز الشهري يكمّله تقييم مفصّل لإنتاج الحبوب وأحوال العرض والطلب حسب البلد/الإقليم، وذلك في النشرة الفصليةتوقّعات المحاصيل وحالة الأغذية. وتُنشَر مرتين سنوياً في نشرة توقّعات الأغذية تحليلات أكثر تعمّقاً لأسواق الحبوب العالمية والسلع الغذائية الرئيسية الأخرى.

مواعيد الإصدارات الشهرية لعام 2016: 4 فبراير/شباط، 3 مارس/آذار، 7 أبريل/نيسان، 5 مايو/أيار، 2 يونيو/حزيران، 7 يوليو/تموز،  8 سبتمبر/أيلول، 6 أكتوبر/تشرين الأول، 10 نوفمبر/تشرين الثاني، 8 ديسمبر/كانون الأول

استمرار تحسن توقعات الإمدادات العالمية من الحبوب للموسم 2016/2017

تاريخ الإصدار: 02/06/2016

تشير التوقعات إلى أن الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2016 سيتراجع بنسبة طفيفة عن الطلب المتوقع في الموسم 2016/2017 لتقل بذلك الأرصدة العالمية في نهاية موسم عام 2017 إلى حد ما عن مستوياتها شبه القياسية لعام 2016. وتحسَّنت توقعات المعروض من الإمدادات في الأشهر الأخيرة على خلفية ازدياد المخزونات عما كان متوقعاً من قبل في بداية الموسم التسويقي 2016/2017 وتوقع ازدياد وفرة إنتاج عام 2016.

وتشير توقعات المنظمة إلى أن الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2016 سيبلغ 543 2 مليون طن تقريباً، بزيادة نسبتها 0.6 في المائة على مستوياته في عام 2015 وبتراجع نسبته 0.7 في المائة فقط عن مستوياته القياسية المرتفعة في عام 2014. وبهذا المستوى، سيسجل الإنتاج زيادة قدرها 17.3 مليون طن عن المتوقع في مايو/أيار، ويُعبِّر ذلك عن تعديل إنتاج القمح في اتجاه الصعود في الأرجنتين والاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي وكذلك إنتاج الذرة في الأرجنتين وكندا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. ومقارنة بعام 2015، من المرجح أن ينخفض الإنتاج العالمي من القمح بينما تشير التوقعات إلى زيادة في إنتاج الأرز والحبوب الخشنة.

ويبلغ حالياً الاستخدام العالمي للحبوب في الموسم 2016/2017 حوالي 546 2 مليون طنٍ، بزيادة نسبتها 0.9 في المائة عن المستويات التقديرية للموسم 2015/2016. وتقل هذه التوقعات 3.5 مليون طنٍ عن المستويات المسجلة في مايو/أيار، بسبب تراجع الاستخدام العالمي للقمح في العلف. وتشير التوقعات حالياً إلى أن مجموع استخدام القمح سينخفض بنحو 0.1 في المائة في الموسم 2016/2017.

وتشير التوقعات إلى أن المخزونات العالمية من الحبوب في نهاية مواسم عام 2017 قد اتجهت نحو الصعود مسجلة زيادة قدرها 27 مليون طن منذ مايو/أيار لتصل حالياً إلى 642 مليون طن تقريباً. وتعود الأسباب الرئيسية وراء التعديلات المسجلة خلال الشهر إلى زيادة الإنتاج المتوقع وانخفاض الاستخدام والتعديلات التاريخية التي طرأت على الأرصدة المقدَّرة من القمح في الصين. وبهذا المستوى الجديد المتوقع، ستسجل المخزونات العالمية انخفاضاً قدره 1.8 مليون طن فقط عن أعلى مستوى لها في بداية الموسم.

وتشير التوقعات إلى أن التجارة العالمية في الحبوب في الموسم 2016/2017 التي تبلغ حالياً 369 مليون طن ستتراجع بما نسبته 1.9 في المائة مقارنة بمستوياتها في الموسم 2015/2016، ويرجع ذلك الانخفاض في معظمه إلى تراجع الطلب على واردات الشعير والذرة الرفيعة. ومن المرجح أن يؤدي الانكماش العام في تجارة الحبوب العالمية إلى احتدام المنافسة على حصص الأسواق بين كبار المصدرين وهو ما يمكن أن يؤدي إلى احتواء الأسعار الدولية.

جدول موجز

تحميل البيانات كاملة

1/  تشير بيانات الإنتاج إلى السنة التقويمية الخاصة بالسنة الأولى المبيَّنة. ويُعبَّر عن إنتاج الأرز من حيث الأرز المطحون.
2/  الإنتاج زائداً المخزونات الافتتاحية.
3/  تشير البيانات الخاصة بالتجارة إلى الصادرات استناداً إلى موسم التسويق الذي يبدأ من يوليو/تموز وينتهي في يونيو/حزيران في ما يتعلق بالقمح والحبوب الخشنة وإلى موسم التسويق الذي يبدأ في يناير/كانون الثاني وينتهي في ديسمبر/كانون الأول في ما يتعلق بالأرز (السنة الثانية المبيّنة).
4/  قد لا تساوي المخزونات النهائية الفارق بين المعروض والاستغلال وذلك نتيجة للاختلافات في سنوات التسويق الخاصة بكل بلد على حدة.
5/  البلدان الرئيسية المصدرة للحبوب هي الأرجنتين وأستراليا وكندا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة؛ والبلدان الرئيسية المصدرة للأرز هي الهند وباكستان وتايلند والولايات المتحدة وفييت نام. ويعرف اختفاء السلع بأنه الاستخدام الداخلي بالإضافة إلى الصادرات في موسم معين.