FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العال > موجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها
حالة الأغذية في العال

موجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها

يقدِّم الموجز الشهري عن إمدادات الحبوب والطلب عليها صورة عن آخر التطوّرات في سوق الحبوب العالمية. وهذا الموجز الشهري يكمّله تقييم مفصّل لإنتاج الحبوب وأحوال العرض والطلب حسب البلد/الإقليم، وذلك في النشرة الفصليةتوقّعات المحاصيل وحالة الأغذية. وتُنشَر مرتين سنوياً في نشرة توقّعات الأغذية تحليلات أكثر تعمّقاً لأسواق الحبوب العالمية والسلع الغذائية الرئيسية الأخرى.

تواريخ الإصدار لعام 2014: و6 فبراير/شباط، و6 مارس/آذار، و3 أبريل/نيسان، و8 مايو/أيار، و5 يونيو/حزيران، و3 يوليو/تموز، و11 سبتمبر/أيلول، و9 أكتوبر/تشرين الأول، و6 نوفمبر/تشرين الثاني، و4 ديسمبر/كانون الأول.

استمرار تحسُّن توقعات إنتاج الحبوب لعام 2014

تاريخ الإصدار: 03/07/2014

واصلت توقعات الإمدادات العالمية من الحبوب في الموسم التسويقي 2014/2015 تحسنها في أعقاب اتجاه الإنتاج المتوقع لعام 2014 نحو الصعود منذ الشهر الأخير. وتشير آخر توقعات منظمة الأغذية والزراعة إلى أن إنتاج الحبوب العالمي في عام 2014 يبلغ حالياً 498 2 مليون طن (بما في ذلك الأرز بقيمة الأرز المقشور)، ويمثل ذلك زيادة قدرها 18 مليون طن عن الأرقام السابقة في يونيو/حزيران، وإن كان أقل بنسبة 1 في المائة (23 مليون طن) عن المستوى القياسي الذي سجله الإنتاج في السنة الفائتة. وتعبر هذه الزيادة الأخيرة عن تحسن توقعات إنتاج الحبوب الخشنة ومحاصيل القمح، لا سيما في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والهند.

يمكن الاطلاع على تحليل مفصَّل للإنتاج في عدد يوليو/تموز من توقعات المحاصيل وحالة الأغذية

سجَّلت توقعات منظمة الأغذية والزراعة بشأن الاستخدام العالمي للحبوب في الموسم 2014/2015 انخفاضاً هامشياً منذ يونيو/حزيران. وارتبطت التغييرات الرئيسية بانخفاض حاد في الاستخدام الصناعي للذرة وفي استخدامه كعلف في الصين، وقوبل ذلك إلى حد كبير بزيادات في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأوكرانيا والبرازيل. وتشير التوقعات إلى أن الاستهلاك العالمي من الحبوب الذي يبلغ 462 2 مليون طن سيزداد بنسبة 2.1 في المائة (50 مليون طن) عن مستويات الموسم 2013/2014. وتستأثر الحبوب الخشنة بأكثر من نصف الزيادة البالغة 50 مليون طن، ويتوقع أن يزداد استخدامها بنسبة 2.1 في المائة ليصل إلى 260 1 مليون طن سواءً كعلف في الصين أو في إنتاج الإيثانول في الولايات المتحدة. ويتوقع أيضاً أن يسجل استهلاك الأرز زيادة سريعة نسبياً بما نسبته 2.4 في المائة ليصل إلى 502 مليون طن في موسم 2014/2015، بينما تشير التكهنات إلى زيادة أقل في استهلاك القمح الذي سيسجل ارتفاعاً نسبته 1.8 في المائة ليصل بذلك إلى 699 مليون طن. وتشير التوقعات عموماً إلى زيادة قدرها 15 مليون طن، أي 1.3 في المائة، في حجم الحبوب الموجهة للاستخدام كغذاء مقارنة بالموسم 2013/2014، وهو ما سيسفر عن زيادة متواضعة بما نسبته 0.3 في المائة في حصة الفرد من الحبوب لتصل إلى 153.4 كيلوغرام سنوياً، منها 67.3 كيلوغرام من القمح و57.6 كيلوغرام من الأرز. وتشير التوقعات إلى زيادة ملحوظة في استخدام الحبوب في العلف مقارنة بالأغذية، حيث من المتوقع أن تبلغ الزيادة 17 مليون طن، أي 2 في المائة، لتصل في نهاية الموسم إلى 870 مليون طن. وتتعلق الزيادة أساساً بالحبوب الخشنة، لا سيما الذرة، وإن كانت ترتبط أيضاً بالقمح في الاتحاد الأوروبي.

وسجَّلت توقعات منظمة الأغذية والزراعة بشأن المخزونات العالمية من الحبوب في نهاية المواسم الزراعية لعام 2015 زيادة نسبتها 5 في المائة (28 مليون طن) منذ الشهر الأخير لتصل المخزونات بذلك إلى 604 ملايين طن. ويمثل ذلك زيادة نسبتها 5.3 في المائة (30 مليون طن) عن الموسم 2013/2014، مسجلة بذلك أعلى مستوى لها منذ عام 2001. وبناءً على آخر توقعات المخزون والاستخدام، ستصل النسبة بين المخزون العالمي من الحبوب والمستخدم منها إلى أعلى مستوى لها خلال 12 عاماً حيث ستصل إلى 24.3 في المائة، بارتفاع نسبته 23.3 في المائة عن الموسم 2013/2014. ويُتوقع أن تصل الأرصدة العالمية من الذرة إلى 200 مليون طن في عام 2015، بارتفاع قدره 31 مليون طن عن المستويات التي كانت متوقعة من قبل، وتعبِّر معظم هذه الزيادة عن تحركات في اتجاه الصعود عقب انخفاض مستويات استخدام الذرة في الصين. ونتيجة لذلك، يُتوقع أن تسجِّل الكميات المُرحلة من الحبوب الخشنة في نهاية الموسم زيادة نسبتها 10 في المائة (23 مليون طن) عن السنة السابقة لتصل إلى 241 مليون طن، ويُتوقع أن تصل المخزونات العالمية من القمح في عام 2015 إلى 180 مليون طن، بانخفاض طفيف عن مستوياتها المتوقعة في يونيو/حزيران، وإن كانت أعلى بنسبة 3.5 في المائة عن مستويات بداية الموسم. وفي ظل تحسن توقعات إنتاج الأرز ازدادت أرصدة الأرز في نهاية الموسم إلى 183 مليون طن، مسجلة بذلك زيادة قدرها 1.3 مليون عن المستويات المقدَّرة في عام 2014.

وتشير التوقعات إلى أن التجارة العالمية في الحبوب للموسم 2014/2015 تبلغ حالياً 332.3 مليون طن، دون تغيير يُذكر عن مستوياتها في يونيو/حزيران، ومتراجعة 4 في المائة عن مستوياتها القياسية المسجلة في الموسم 2013/2014. وهذا الهبوط عن مستويات الموسم 2013/2014 يعبر عن انخفاض في شحنات الحبوب الخشنة والقمح، إذ من المتوقع أن تسجِّل تجارة الأرز زيادة طفيفة. وتشير التوقعات الحالية إلى أن التجارة الدولية في الحبوب الخشنة (يوليو/تموز - يونيو/حزيران) في الموسم 2014/2015 ستبلغ 144 مليون طن دون تغيير عن مستويات الشهر الأخير. ومقارنة بالموسم 2013/2014، فإن تراجع تجارة الحبوب الخشنة بنسبة 6 في المائة يتعلق أساساً بالذرة في ظل توقع عودة الطلب من الاتحاد الأوروبي الذي سجل ارتفاعاً كبيراً في الموسم 2013/2014 إلى مستوياته العادية. ويبلغ أيضاً المستوى المتوقع للتجارة في القمح خلال الموسم 2014/2015 (يوليو/تموز - يونيو/حزيران) 149 مليون طن بالرغم من زيادة صادرات الاتحاد الروسي والاتحاد الأوروبي في أعقاب تطوير إنتاجهما، وقوبلت التغييرات بانخفاض في الشحنات من الهند وكازاخستان والولايات المتحدة. وتشير التوقعات الحالية إلى أن تجارة القمح ستسجل انخفاضاً بما نسبته 3.6 في المائة عن السنة السابقة لتصل إلى 149 مليون طن، ويعبِّر هذا التراجع عن انكماش صادرات الاتحاد الأوروبي والهند وأوكرانيا والولايات المتحدة. ويُتوقع أن تقترب التجارة الدولية في الأرز خلال السنة التقويمية 2015 من 39.3 مليون طن، بزيادة قدرها 000 300 طن عن المستويات المتوقعة في الشهر الأخير وبارتفاع هامشي عن المستويات القياسية المتوقعة لعام 2014. وتحسَّنت توقعات صادرات باكستان وتايلند وتنزانيا في عام 2015، بينما تراجعت صادرات الهند. ويرجع جانب كبير من التغييرات التي طرأت على المستوى المتوقع للواردات في عام 2015 إلى إندونيسيا وماليزيا. ومقارنة بعام 2014، يُتوقع أن تسجِّل صادرات تايلند زيادة كبيرة عن مستويات السنة السابقة، وستصحب ذلك أيضاً زيادات كبيرة في صادرات أستراليا والصين وغيانا وباراغواي والولايات المتحدة. وتأتي معظم هذه الزيادات على حساب الهند التي تشير التوقعات إلى أنها ستخفِّض صادراتها بنسبة 15 في المائة في عام 2015.

جدول موجز

تحميل البيانات كاملة

1/  تشير بيانات الإنتاج إلى السنة التقويمية الخاصة بالسنة الأولى المبيَّنة. ويُعبَّر عن إنتاج الأرز من حيث الأرز المطحون.
2/  الإنتاج زائداً المخزونات الافتتاحية.
3/  تشير البيانات الخاصة بالتجارة إلى الصادرات استناداً إلى موسم التسويق الذي يبدأ من يوليو/تموز وينتهي في يونيو/حزيران في ما يتعلق بالقمح والحبوب الخشنة وإلى موسم التسويق الذي يبدأ في يناير/كانون الثاني وينتهي في ديسمبر/كانون الأول في ما يتعلق بالأرز (السنة الثانية المبيّنة).
4/  قد لا تساوي المخزونات النهائية الفارق بين المعروض والاستغلال وذلك نتيجة للاختلافات في سنوات التسويق الخاصة بكل بلد على حدة.
5/  البلدان الرئيسية المصدرة للحبوب هي الأرجنتين وأستراليا وكندا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة؛ والبلدان الرئيسية المصدرة للأرز هي الهند وباكستان وتايلند والولايات المتحدة وفييت نام. ويعرف اختفاء السلع بأنه الاستخدام الداخلي بالإضافة إلى الصادرات في موسم معين.