FAO.org

الصفحة الأولى > حالة الأغذية في العال > موجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها
حالة الأغذية في العال

موجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها

يقدِّم الموجز الشهري عن إمدادات الحبوب والطلب عليها صورة عن آخر التطوّرات في سوق الحبوب العالمية. وهذا الموجز الشهري يكمّله تقييم مفصّل لإنتاج الحبوب وأحوال العرض والطلب حسب البلد/الإقليم، وذلك في النشرة الفصليةتوقّعات المحاصيل وحالة الأغذية. وتُنشَر مرتين سنوياً في نشرة توقّعات الأغذية تحليلات أكثر تعمّقاً لأسواق الحبوب العالمية والسلع الغذائية الرئيسية الأخرى.

تواريخ الإصدار لعام 2015: مواعيد الإصدارات الشهرية لعام 2015: 5 فبراير/شباط، 5 مارس/آذار،2 أبريل/نيسان، 7 مايو/أيار، 4 يونيو/حزيران، 9 يوليو/تموز، 10 سبتمبر/أيلولأكتوبر/تشرين الأول، 5 نوفمبر/تشرين الثاني، 3 ديسمبر/كانون الأول.

تأكيد وفرة المعروض من إمدادات الحبوب في الموسم 2014/2015 والتوقعات المبِّكرة تبشر بوفرة معظم محاصيل

تاريخ الإصدار: 5/2/2015

تشير آخر توقعات منظمة الأغذية والزراعة إلى أن الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2014 سجل رقماً قياسياً جديداً بلغ نحو 534 2 مليون طن، بزيادة هامشية عن تقديرات ديسمبر/كانون الأول، وبارتفاع قدره 13.5 مليون طن (0.5 في المائة) عن مستوى الإنتاج في عام 2013. وتُعبِّر هذه الزيادة الضئيلة (1.5 مليون طن) في الإنتاج منذ ديسمبر/كانون الأول عن تعديل إيجابي في الإنتاج المتوقع من الحبوب الخشنة بما يكفي لتعويض انخفاض إنتاج القمح والأرز. وتبشر التوقعات المبكِّرة لمحصول عام 2015 بتحسن الإنتاج. وتم الانتهاء عموماً من زراعة محاصيل القمح الشتوي لعام 2015 في نصف الكرة الشمالي في ظروف جوية مواتية مصحوبة بزيادات في المساحات المزروعة في أمريكا الشمالية والشرق الأدنى بما يعوِّض النقص في الاتحاد الروسي وفي أنحاء من أقصى شرق آسيا. وسادت أيضاً نصف الكرة الجنوبي ظروف مواتية لزراعة محصول الذرة لعام 2015 بالرغم من بعض التراجع في الزراعات في أمريكا الجنوبية في ظل انخفاض الأسعار. وأدّت الأمطار الغزيرة في أمريكا الجنوبية وفي سري لانكا إلى عرقلة زراعة محاصيل الأرز لعام 2015 بينما أدّى الجفاف في استراليا إلى كبح التوسع في المساحة المزروعة بالأرز. وفي مدغشقر، ذكرت التقارير أن مرور عاصفة مدارية مؤخراً تسبب في إلحاق أضرار كبيرة بالمحاصيل. ومن الناحية الأخرى، أعلنت إندونيسيا أن المستوى المستهدف لإنتاج الأرز في عام 2015 سيشمل زيادة بنسبة 4 في المائة عن مستويات السنة الأخيرة.

تشير التقديرات إلى أن مجموع استخدام الحبوب في العالم في الموسم 2014/2015 سيصل إلى 467 2 مليون طن، بارتفاع طفيف عن المتوقع في ديسمبر/كانون الأول وبزيادة نسبتها 2.2 في المائة (53 مليون طن) عن مستويات الموسم 2013/2014. وهذا الارتفاع منذ ديسمبر/كانون الأول يُعبِّر في معظمه عن زيادة استخدام الذرة الرفيعة في العلف في الصين عما كان متوقعاً من قبل. ومن المتوقع استخدام 104 1 ملايين طن من الحبوب في العالم خلال الموسم 2014/2015 في استهلاك الأغذية، دون تغيير عن المستويات المتوقعة السابقة، وبارتفاع نسبته 1.1 في المائة عن الموسم 2013/2014 ليظل بذلك متوسط الاستهلاك السنوي للفرد ثابتاً عند نحو 152.8 كيلوغراما يمثل منها استهلاك القمح 67.4 كيلوغراما والأرز 57.5 كيلوغراما. ويلاحظ أن مجموع استخدام الحبوب في العلف قد ازداد بنسبة 3 في المائة عن مستوياته في السنة الأخيرة ليصل إلى 876 مليون طن، وهذه الزيادة مقارنة بمستويات السنة الأخيرة ترجع في معظمها إلى الذرة مدعومة في ذلك بازدياد وفرة المعروض من الإمدادات وانخفاض الأسعار.

تشير التوقعات إلى أن المخزونات العالمية من الحبوب في نهاية مواسم 2015 ستبلغ نحو 623 مليون طن، بانخفاض يقترب من 6 ملايين طن عن المتوقع في ديسمبر/كانون الأول، وإن كانت لا تزال أعلى بمقدار 46 مليون طن (8 في المائة) عن الكميات المرحَّلة من عام 2014. ونتيجة لذلك، يرجَّح أن تصل نسبة المخزون إلى المستخدم من الحبوب في العالم خلال الموسم 2014/2015 إلى 25 في المائة، مسجلة بذلك أعلى مستوى لها منذ الموسم 2002/2003 ومتخطية أدنى مستوياتها التاريخية في الموسم 2007/2008 عندما وصلت إلى 18.4 في المائة. وبالرغم من توقع تراجع أرصدة الحبوب الخشنة منذ ديسمبر/كانون الأول بمقدار 5.6 ملايين طن، تشير التوقعات إلى أن الأرصدة العالمية في نهاية الموسم ستقترب من 253 مليون طن، بزيادة قدرها 32 مليون طن عن مستويات بداية الموسم. ويُعبِّر اتجاه أرصدة هذا الشهر نحو الهبوط عن انخفاض الكميات المرحَّلة من الذرة في الولايات المتحدة وتراجع أرصدة الشعير في الصين والاتحاد الروسي وأوكرانيا. وبلغت المخزونات المتوقعة للقمح في نهاية الموسم نحو 192 مليون طن، بزيادة قدرها 17.4 مليون طن عن مستوياتها في عام 2014، وتركَّزت معظم الزيادة في الصين والاتحاد الأوروبي والهند والاتحاد الروسي. ويُتوقع في المقابل هبوط الأرصدة العالمية من الأرز بنحو 4 ملايين طن في عام 2015، مع توقع انخفاض قوي بشكل خاص في الهند وإندونيسيا وتايلند.

سجلت توقعات منظمة الأغذية والزراعة بشأن التجارة العالمية في الحبوب في الموسم 2014/2015 زيادة قدرها 3 ملايين طن منذ ديسمبر/كانون الأول لتصل إلى 341.5 مليون طن، ولكنها تظل أقل بمقدار 15 مليون طن عن مستوياتها القياسية المسجَّلة في الموسم 2013/2014. واتجهت توقعات التجارة العالمية في الحبوب الخشنة في الموسم 2014/2015 (يوليو/تموز - يونيو/حزيران) نحو الارتفاع بمقدار 1.5 مليون طن لتصل إلى 149.5 مليون طن، وإن كانت أقل بنحو 9 ملايين طن عن مستويات الموسم الأخير. ونجم هذا التعديل عن توقع ازدياد حجم التجارة في الذرة الرفيعة، مدفوعة في ذلك بطلب قوي من الصين على الواردات. ومن المتوقع أن تبلغ التجارة العالمية في القمح في الموسم 2014/2015 (يوليو/تموز - يونيو/حزيران) 151 مليون طن، بارتفاع قدره 1 مليون طن عما كان متوقعاً في ديسمبر/كانون الأول، وإن كانت أقل بنحو 6 ملايين طن عن مستويات الموسم 2013/2014. ويراعي تعديل المستوى المتوقع للتجارة العالمية في القمح خلال الموسم 2014/2015 توقعات زيادة صادرات القمح من الاتحاد الأوروبي والهند وكازاخستان بما يكفي لتعويض الانخفاض المتوقع في الشحنات من الاتحاد الروسي عقب موافقة الحكومة على فرض ضرائب جديدة على الصادرات اعتباراً من مطلع فبراير/شباط. وسجلت أيضاً توقعات تجارة الأرز في السنة التقويمية 2015 زيادة بنحو 000 500 طن مقتربة بذلك من المستوى القياسي المسجَّل في عام 2014 حيث من المتوقع أن يُبقي المعروض الكبير من الإمدادات في البلدان المصدِّرة الأسعار عند مستويات تجتذب المستوردين.

جدول موجز

تحميل البيانات كاملة

1/  تشير بيانات الإنتاج إلى السنة التقويمية الخاصة بالسنة الأولى المبيَّنة. ويُعبَّر عن إنتاج الأرز من حيث الأرز المطحون.
2/  الإنتاج زائداً المخزونات الافتتاحية.
3/  تشير البيانات الخاصة بالتجارة إلى الصادرات استناداً إلى موسم التسويق الذي يبدأ من يوليو/تموز وينتهي في يونيو/حزيران في ما يتعلق بالقمح والحبوب الخشنة وإلى موسم التسويق الذي يبدأ في يناير/كانون الثاني وينتهي في ديسمبر/كانون الأول في ما يتعلق بالأرز (السنة الثانية المبيّنة).
4/  قد لا تساوي المخزونات النهائية الفارق بين المعروض والاستغلال وذلك نتيجة للاختلافات في سنوات التسويق الخاصة بكل بلد على حدة.
5/  البلدان الرئيسية المصدرة للحبوب هي الأرجنتين وأستراليا وكندا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة؛ والبلدان الرئيسية المصدرة للأرز هي الهند وباكستان وتايلند والولايات المتحدة وفييت نام. ويعرف اختفاء السلع بأنه الاستخدام الداخلي بالإضافة إلى الصادرات في موسم معين.