منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة

16 أكتوبر / تشرين الأول 2023

يوم الأغذية العالمي

العائلة Merlo

"عندما تقوم بدورات تدريبية وتزور منتجين آخرين، تشعر بالحماس لرؤية الآخرين يتقدمون"
16/10/2022

أوروغواي 

عندما قرّرت السيدة Karina وزوجها  Francisco Merlo خوض غمار تجربة صناعة الألبان قبل سبع سنوات، تبادر إلى ذهنهما أنها ستكون فترة راحة من تحديات زراعة المحاصيل التي كانت الدعامة الأساسية للعائلة في ذلك الحين. ولكن واقع إدارة مزرعة حرفية لإنتاج الجبن، مثل مزرعتهما، في رينكون دي ألبانو، سان خوسيه، التي تبعد حوالي ساعة ونصف الساعة بالسيارة عن عاصمة أوروغواي مونتيفيديو، أثبتت أنها تتطلب عملًا أكثر مما توقعه أي منهما. 

 

وفي البداية، لم يكن إنتاج الجبن الحرفي، الذي ورثوه عن والد السيد Francisco، يدرّ الكثير من الربح على الإطلاق. وكانت ساعات العمل تتطلب جهدًا كذلك، إذ كان عليهما الاستيقاظ مبكرًا للحلب الأول، وكانا أحيانًا يصنعان الجبن حتى ساعات الفجر لتجنب خسارة الحليب الذي لا يمكن حفظه حتى اليوم التالي. وقد كانت السيدة Karina تحمل دلاء من مصل اللبن للعجول وترفع كيلوغرامات من الخثرة لصنع الجبن، إلى أن أُصيبت في ظهرها في نهاية المطاف. 

ولكنهما لم يستسلما. فقد تعلّما من خلال العمل والتحدث مع المزارعين الآخرين، وبمشورة الفنيين من المعهد الوطني للألبان (INALE)، قاما تدريجيًا بإدخال آليات وتكنولوجيات جديدة. 

 

ويقول السيد Francisco "عندما تقوم بدورات تدريبية وتزور منتجين آخرين، تشعر بالحماس لرؤية الآخرين يتقدمون". 

 

وشيئًا فشيئًا، حصلا على آلات حلب ومعدات جديدة لصنع الجبن. وفي مايو/أيار 2017، توقفا عن إنتاج المحاصيل في أرضهما التي تبلغ مساحتها أربعة هكتارات. 

واليوم، لم تعد السيدة Karina مضطرة إلى نقل دلاء من مصل اللبن للعجول التي يتم إطعامها الآن من خلال نظام للضخ. وبات خزان التبريد الجديد يسمح لهما بتخزين الحليب من يوم لآخر وصنع الجبن مرة واحدة فقط في اليوم. 

واليوم، أصبحت الحياة الأسهل التي تخيّلاها واقعًا ملموسًا. ويفي الجبن الذي ينتجانه - والذي يتميز بنكهة فاكهة لذيذة- بمواصفات الجودة القانونية للجبن المصنوع يدويًا، ويسهّل النظام الذي وضعاه مراقبة هذه الجودة. 

 

وفي غضون ذلك، أضحى لدى ابنهما Franco البالغ من العمر 15 عامًا اهتمام بالآلات الزراعية، وعلى عكس العديد من أقرانه، فهو يدرس لكي يبني مستقبله في الريف. 

 

وشجّعت قصة نجاح العائلة Merlo على مشاركتهما في مبادرة روّجت لها المنظمة مع مركز الابتكار وريادة الأعمال (CIE) التابع لجامعة "ORT" في أوروغواي التي تضطلع بدور تقييمي وتهدف إلى تحسين إمكانية تتبعّ الجبن المصنوع يدويًا باستخدام التكنولوجيا، وبالتعاون مع مشروع الاتفاق بين المؤسسات لتطوير صناعة الجبن الحرفية (AIDQA) التابع للمعهد الوطني للألبان.