FAO.org

الصفحة الأولى > الموضوعات > التنوع البيولوجي

التنوع البيولوجي

A Maasai child herding cattle, Tanzania ©FAO/Giuseppe Bizzarri

يعدّ التنوع البيولوجي عنصراً أساسياً وضرورياً للأمن الغذائي والتغذية. حيث تشكل الآلاف من الأنواع المترابطة فيما بينها شبكة حيوية من التنوع البيولوجي داخل النظم الإيكولوجية التي يعتمد عليها إنتاج العالم من الأغذية.

كما أن انجراف التنوع البيولوجي يؤدي الى فقدان النوع الانساني للإمكانات اللازمة لتكييف النظم الإيكولوجية مع التغيرات الجديدة كالنمو السكاني وتغير المناخ. ولذلك فان تحقيق الأمن الغذائي للجميع مرتبط إرتباطاً حتمياً لا تنفصم عُراه بصيانة التنوع البيولوجي.

دور المنظمة في مجال التنوع البيولوجي

تعتبر النظم الإيكولوجية المفعمة بالصحة متطلباً أساسياً لزيادة القدرة على الصمود أمام الكوارث وزيادة الانتاج الزراعي في مواجهة التغيرات.

والانتاج لابد أن يكون مستداماً: الإفادة من العمليات البيولوجية وحصد نتاج الموارد، دون الإضرار برأس المال الطبيعي كالتنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية.

كما أن نسبة كبيرة من الفقراء في العالم تعتمد بصورة مباشرة على التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية، ومن شأن سبل معيشتها أن تتضرر قبل أي شيء وبأكبر قدر جرّاء فقد التنوع البيولوجي.

ومن شأن نسبة أكبر بكثير من سكان العالم كذلك أن يلحقها الضرر بسبب انخفاض تقديم خدمات النظم الإيكولوجية المتصلة بانتاج الأغذية والتغذية والمياه والصحة العامة.

الصكوك

لقد قامت المنظمة أثناء عملها في مجالات الزراعة والغابات ومصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية بتطوير عدد من الصكوك والأدوات التي تسهم في التنمية المستدامة الى جانب معالجة الأهداف والأولويات المتعلقة بالتنوع البيولوجي في آنٍ معاً.

وتشجع المنظمة إدماج الصكوك التي طوّرتها هي بشأن التنوع البيولوجي لتنفيذ  الخطة الإستراتيجية للتنوع البيولوجي 2011- 2020، ذلك الإطار الواسع الشامل بشأن التنوع البيولوجي لللعمل من جانب منظومة الأمم المتحدة برمتها.

كما يجري رسم خرائط الصكوك المتصلة بالتنوع البيولوجي التي تسهم في الخطة الإستراتيجية للتنوع البيولوجي وإدامتها وتحديثها  من جانب "مجموعة إدارة المسألة المختصة بالتنوع البيولوجي لدى الأمم المتحدة".

الشراكة 

إن منظمة الأغذية والزراعة شريك رئيسي في تنفيذ اتفاقية التنوع البيولوجي. وتساهم المنظمة كذلك، وبالتعاون مع شركاء آخرين ضمن منظمومة الأمم المتحدة مثل اتفاقية التنوع البيولوجي وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، في تنفيذ الخطة الإستراتيجية للتنوع البيولوجي وأهداف Aichi فيها.

منتدى التنوع البيولوجي من أجل عالم خالي من الجوع

يأخذ عمل المنظمة في مجال التنوع البيولوجي من أجل الأغذية والزراعة التحديات الرئيسية التالية في الإعتبار:

  • العدد الكبير والمتزايد للسكان الذين يعانون من نقص التغذية وسوء التغذية في العالم 
  • المصاعب التي تواجه تحقق الوصول الى الغذاء 
  • فقد الموارد الطبيعية 
  • عدم التيقُّن فيما يتصل بتغير المناخ 

وللتمكن من التكيف مع التحديات ودرجات عدم التيقُّن، فاننا نحتاج الى خزان كبير من التنوع البيولوجي:

  • الحيوانات - يشكل التنوع البيولوجي لنحو 35 نوعاً حيوانياً تم تدجينها للاستخدام في الزراعة وإنتاج الأغذية رأسَ المال البيولوجي الأساسي لتنمية وتطوير الثروة الحيوانية، وهو كذلك حيوي لكل من الأمن الغذائي والتنمية الريفية المستدامة.  
  • النباتات - تمت زراعة نحو 7000 نوع من النباتات عبر التاريخ البشري من أجل الاستهلاك. 
  • الغابات - تقدم الغابات، بوصفها أحد أهم مستودعات التنوع البيولوجي اليابسيّ، سواءاً منها الغابات الإستوائية والمعتدلة والشمالية، موائلَ طبيعية متنوعة جداً للنباتات والحيوانات والكائنات الدقيقة. 
  • الكائنات المائية - تسند المناطق البحرية والساحلية والداخلية تشكيلة واسعة ثرية من التنوع البيولوجي المائي تساهم في تحسين حياة السكان من النواحي الاقتصادية والثقافية والتغذوية والاجتماعية والترفيهية والروحية. 
  • التربة - إن التفاوت الموجود بين الكائنات الحية التي تتراوح من الكائنات الدقيقة (مثل البكتيريا والفطور والكائنات وحيدة الخلية) الى الحيوانات المتوسطة الأكبر حجماً (كالقُراد والحشرات نابضيّة الذيل) أمرٌ أساسي وضروري للزراعة. 
  • التغذية - إن استهلاك صنفٍ ما فوق صنفٍ آخر يمكن أن يصنع الفارق بين الكفاية التغذوية وبين عدم الكفاية.

شارك هذه الصفحة