FAO.org
Food and Agriculture Organization of the United Nations

الصفحة الأولى > المدير العام > سيرة ذاتية
المدير العام  شو دونيو

سيرة ذاتية

قضى شو دونيو، المدير العام المنتخب حديثاً لرئاسة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، سنوات حياته في العمل على ضمان تغذية العالم.

ولد شو دونيو في عام 1963 لعائلة تعمل في زراعة الأرز في مقاطعة هونان الصينية، ودرس علوم البستنة في جامعة هونان الزراعية، ثم درس تربية النباتات وعلم الوراثة في الأكاديمية الصينية للعلوم الزراعية، ليضيف فيما بعد العلوم البيئية إلى مجموعة معارفه الأكاديمية خلال حصوله على درجة الدكتوراه من جامعة فاخينينجن في هولندا.

وتطورت مسيرة شو دونيو بانخراطه في مجموعة من النشاطات الوطنية والدولية التي تُعنى بالعلوم والإدارة في آن معاً، في الوقت الذي أدت فيه عمليات الإصلاح والانفتاح في الصين إلى الحد بشكل كبير من الفقر والجوع في بلد يضم 20 في المائة من تعداد السكان في العالم، و9 في المائة من الأراضي المزروعة في العالم، ويعمل فيه أكثر من 90 في المائة من سكان الأرياف في مزارع الحيازات الصغيرة التي لا تتعدى مساحتها 3 هكتارات.

وفي رؤيته يستند شو دونيو إلى الاعتقاد بأن التحرر من الجوع هو حق أساسي من حقوق الإنسان، وأنه في القرن الحادي والعشرين باتت لدينا القدرة على القضاء على انعدام الأمن الغذائي المزمن. وبالرغم من التحديات التي تلوح في الأفق، يعتمد شو دونيو مبدءاً أساسياً هو أن "المشكلات قد تكون أيضاً مصدراً للتقدم".

وقبل انضمامه إلى الفاو، شغل شو دونيو منصب وزير الزراعة وشؤون الريف في الصين، حيث كان من بين إنجازاته تعزيز التنمية الشاملة والمبتكرة وضمان توفر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المناطق الريفية، بحيث أصبح بمقدور أكثر من 400 مليون مزارع استخدام هواتفهم الذكية كأداة زراعية جديدة.

وتناغمت رؤية شو دونيو مع مسيرة مهنية حافلة تبوأ خلالها العديد من المناصب المختلفة في الحكومة المركزية والمحلية، وفي معاهد بحثية رائدة، وتميز خلالها كمدير للموارد البشرية في شركة China Three Gorges Project Development Corporation، وهي مشروع استثماري تبلغ قيمته 40 مليار دولار أمريكي.

ومن بين مبادراته الوطنية المتعددة، برزت مبادرته لتحسين الإبلاغ عن أسعار الجملة للمنتجات الزراعية في الصين ودعم إنشاء أكثر من 100 مجال إنتاج متخصص يهدف إلى جعل المزايا النسبية المحلية تعمل لصالح المزارعين المحليين. وبصفته نائب حاكم منطقة نينغشيا ذاتية الحكم، وهي إحدى المناطق الداخلية غير الساحلية الأكثر فقراً في الصين، وضع شو دونيو خطط عمل تهدف إلى الحد من الفقر، والحد من الكوارث والوقاية منها، وتمكين المرأة، ودعم السياحة الزراعية ومنصات التعلم المتبادل المصممة لتعزيز الثقة بين الجماعات العرقية.

 

ويقول شو دونيو إنه يمثل مزيجاً متلاحماً من "الروح الآسيوية" و"العقل العالمي". وشارك شو دونيو، الذي اشتهر بشغفه بالابتكار العلمي بوصفه أحد طلاب العلم المتميزين الشباب، في التبادلات الدولية لمدة 30 عاماً، ونظم فعاليات رئيسية بما في ذلك المؤتمر الدولي للبطاطس، والمؤتمر الدولي للأرز، والمؤتمر الدولي لحماية النباتات. كما شارك في مبادرات متعددة الأطراف مثل مبادرات منظمة التجارة العالمية ومجموعة العشرين، بالإضافة إلى العديد من المبادرات الثنائية التي تشمل آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وساعد شو دونيو كذلك بشكل مباشر في تصميم مشروعات رائدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب مع الفاو والبنك الدولي.

شعاره في الحياة "حياة بسيطة، ولكن عمل غير بسيط".

 

شو دونيو متزوج ولديه ابنة وحيدة.

 

 

Send
Print