حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم

أحدث إصدار: حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم لعام ٢٠٢٠

تحويل النظم الغذائية من أجل أنماط غذائية صحيّة ميسورة الكلفة

التقرير الرقمي (متاح بالإنجليزية فقط) | التقريرالموجز

أمكن هذا العام، بفضل التحديثات الواردة من العديد من البلدان، إصدار تقديرات للجوع في العالم تتسم بقدر أكبر من الدقة. وعلى وجه الخصوص، مكّن الحصول على معلومات جديدة مراجعة مجمل سلسلة تقديرات النقص التغذوي بالنسبة إلى الصين بما يرقى إلى عام 2000، مما أدى إلى انخفاض كبير إلى الأسفل في سلاسل الأرقام الخاصة بعدد ناقصي التغذية في العالم. غير أنّ هذه المراجعة تؤكد الاتجاه الذي أفادت عنه الإصدارات السابقة، أي ارتفاع بطيء في عدد الجياع في العالم منذ سنة 2014. ويشير التقرير أيضًا إلى أنّ عبء سوء التغذية بجميع أشكاله لا يزال يشكل تحديًا. ولقد أحرز بعض التقدم على صعيد تقزّم الأطفال وتدني الوزن عند الولادة والرضاعة الطبيعية الخالصة وإن بوتيرة لا تزال بطيئة جدًا. ولم يسجل تحسن على صعيد الوزن الزائد لدى الأطفال في حين أنّ السمنة لدى البالغين تشهد ارتفاعًا في الأقاليم كافة.

ويستكمل التقرير التقييم المعتاد للأمن الغذائي والتغذية بإسقاطات عما قد يكون العالم عليه في عام 2030 في ما لو بقيت الاتجاهات السائدة خلال العقد الماضي على حالها. وتشير الإسقاطات إلى أنّ العالم غير ماضٍ على المسار الصحيح باتجاه القضاء التام على الجوع بحلول عام 2030 ورغم إحراز بعض التقدم، فإنّ معظم المؤشرات ليست هي الأخرى على المسار الصحيح لتحقيق المقاصد العالمية المتعلقة بالتغذية. ومن المرجح أن تتدهور بقدر أكبر حالة الأمن الغذائي والتغذية للفئات السكانية الأضعف بفعل آثار جائحة كوفيد-19 على الصحة والمجتمع والاقتصاد.

الموارد الرقمية لتقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم ٢٠٢٠

خريطة تفاعلية 

انظر التقدم العالمي المحرز نحو القضاء على الجوع وسوء التغذية. 

التقرير الرقمي

استكشف النسخة الرقمية سهلة الاستخدام من تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم لعام ٢٠٢٠

أداة عرض انتشار سوء التغذية (PoU)

تتيح لك هذه الأداة إعادة إنتاج ورسم سلسلة انتشار سوء التغذية (PoU) القطرية المقدرة من قبل منظمة الأغذية والزراعة حتى عام 2030 ومحاكاة سيناريوهات بديلة للتوقعات حتى عام 2030.

بتحديد بلد من القائمة المنسدلة، ستظهر سلسلة انتشار سوء التغذية PoU وعدد الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية (NoU) تلقائيًا في النافذة الرئيسية. توضح السلسلتان الانتشار التقديري لعدد الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية للفترة ٠٢-٢٠٠٠ ـــــــــــ ١٩-٢٠١٧، وعددهم، وتعيد إنتاج تقديرات توقعات المنظمة حتى ٣٠-٢٠٢٨.

يمكنك محاكاة سيناريوهات العرض البديلة من خلال تحديد معدل نمو عاملين القياس المستخدمة لحساب انتشار سوء التغذية PoU: إجمالي إمدادات الطاقة الغذائية (DES) في البلد؛ ومعامل التباين في توزيع استهلاك الغذاء الذي يعكس عدم المساواة في الحصول على الغذاء (CV | y). بالنسبة لجميع السنوات، تستند بيانات السكان (الحجم والهيكل حسب الجنس والعمر) إلى أحدث متغير متوسط متاح من التوقعات السكانية في العالم.

حول السلسلة

تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العامل هو أحد المنشورات السنوية الرئيسية. أعد بالاشتراك بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية. ويهدف التقرير إلى تقديم معلومات عن التقدم المحرز في القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وكذا تحسين التحليل المعمق للتحديات الرئيسية من أجل تحقيق هذا الهدف في نسق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 .ويستهدف التقرير جمهورا واسعا يشمل صانعي السياسات والمنظمات الدولية والمؤسسات الأكاديمية والجمهور العام.