رصد الأرض
توفر المؤشرات النباتية (الشذوذ في المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي ودليل الغطاء النباتي ودليل الصحة النباتية) قياسات بديلة للصحة النباتية النسبية. ويمكن استخدام هذه المؤشرات لرصد المناطق التي قد تتعرض فيها النباتات للإجهاد كطريقة للكشف عن الجفاف المحتمل. وتقدم مؤشرات الهطولات تحليلاً عالمياً لمستويات الهطولات المطرية المطلقة (مم) والنسبية (%) في كل عشرة أيام، إضافة إلى المعدل طويل الأجل لمستويات الهطولات (مم).   أكثر
نات الفترة من 1984-2006 والتي هي أيضاً بدقة 1 كم فمأخوذة من مجموعة بيانات المقياس الإشعاعي المتقدم ذو الدقة العالية جدا التابع للإدارة الوطنية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي بدقة 16 كم. وتؤخذ تقديرات الهطولات لكافة بلدان أفريقيا (ما عدا كابو فيردي وموريشوس) من شبكة بيانات الإدارة الوطنية لدراسة المحيطات والغلاف الجوي/نظام الإنذار المبكر بالمجاعة، أما بالنسبة للبلدين المتبقيين فتؤخذ من المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية المتوسطة المدى.
بيان إخلاء المسؤولية
ليس في التسميات المستخدمة في الموقع الشبكي للمنظمة ولا في طريقة عرض المعلومات ما يتضمن التعبير عن أي رأي خاص للمنظمة بشأن الوضع القانوني أو الإنمائي لأي بلد أو إقليم أو مدينة أو منطقة، أو لسلطات أي منها، أو بشأن تعيين تخومها أو حدودها.
عامالعقد
اختر:           

شذوذ المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي  أكثر
يقيس المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي مستوى "خضرة" الغطاء النباتي ويُستخدم على نحوٍ غير مباشر للإشارة إلى كثافة النباتات وصحتها. وتتراوح قيم المؤشر الموحد من + 1 إلى -1، حيث تمثل القيم الإيجابية العالية نباتات كثيفة وسليمة، أما القيم المتدنية أو السالبة للمؤشر فتدل على حالة نباتات ضعيفة أو غطاء نباتي مبعثر. ويشير الشذوذ في المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي إلى التباين ما بين فترة العشرة أيام الراهنة والمعدل طويل الأجل، حيث تدل القيمة الإيجابية (20 في المائة مثلاً) عن تحسن في حالة النباتات قياساً بالمعدل، بينما تدل القيمة السالبة (-40 في المائة مثلاً) على ضعف حالة النباتات نسبياً.


دليل الحالة النباتية  أكثر
يقيّم مؤشر حالة النباتات الصحة النباتية في الوقت الراهن قياساً بالاتجاهات التاريخية. ويقوم مؤشر حالة النباتات بربط المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي خلال فترة العشرة أيام الراهنة مع الحدود الدنيا والقصوى على المدى الطويل، والمعايرة مع مجال قيم المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي عبر التاريخ بالنسبة لفترة العشرة أيام هذه. وقد صُمم مؤشر حالة النباتات لفصل المكون المرتبط بالطقس للمؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي عن العنصر الإيكولوجي.


دليل الصحة النباتية  أكثر
يوضح مؤشر الصحة النباتية شدة الجفاف اعتماداً على الصحة النباتية وتأثير درجات الحرارة في حالتها. ومؤشر الصحة النباتية هو مؤشر مركب، فضلاً عن أنه يعد الدليل الأولي المستخدم لحساب مؤشر الإجهاد الزراعي. ويجمع هذا المؤشر بين مؤشر حالة النباتات ومؤشر ظروف درجات الحرارة، حيث يحسب هذا الأخير باستخدام معادلة مشابهة لتلك المستخدمة في حساب مؤشر حالة النباتات، إلا أنه يربط درجات الحرارة الراهنة مع الحدود القصوى والدنيا على المدى الطويل، كما يفترض أن درجات الحرارة الأعلى قد تتسبب في تدهور حالة النباتات. أما انخفاض مؤشر الصحة النباتية على سبيل المثال فيشير إلى حالة نباتات رديئة ودرجات حرارة أعلى، ما يعني حالة نباتات مصابة بالإجهاد، و يشير على مدى فترة أطول إلى حدوث الجفاف. أما الصور الخاصة بمؤشر صحة النبات فتحسب للموسمين الرئيسيين ومن خلال ثلاثة نماذج: كل عشرة أيام وشهرياً وسنوياً.


عامالعقد
اختر:                     

الهطولات المقدرة  أكثر
تصور الخريطة كميات الهطولات المطرية التراكمية خلال فترة عشرة أيام. أما توقعات الهطولات فيقصد بها التنبؤ بالهطولات المطرية وتؤخذ من المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة الأجل.


الشذوذ في الهطولات المقدرة


الهطولات المقدرة (معدل طويل الأجل)


عامشهر
اختر:     

شذوذ المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي  أكثر
يقيس المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي مستوى "خضرة" الغطاء النباتي ويُستخدم على نحوٍ غير مباشر للإشارة إلى كثافة النباتات وصحتها. وتتراوح قيم المؤشر الموحد من + 1 إلى -1، حيث تمثل القيم الإيجابية العالية نباتات كثيفة وسليمة، أما القيم المتدنية أو السالبة للمؤشر فتدل على حالة نباتات ضعيفة أو غطاء نباتي مبعثر. ويشير الشذوذ في المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي إلى التباين ما بين فترة العشرة أيام الراهنة والمعدل طويل الأجل، حيث تدل القيمة الإيجابية (20 في المائة مثلاً) عن تحسن في حالة النباتات قياساً بالمعدل، بينما تدل القيمة السالبة (-40 في المائة مثلاً) على ضعف حالة النباتات نسبياً.


دليل الحالة النباتية  أكثر
يقيّم مؤشر حالة النباتات الصحة النباتية في الوقت الراهن قياساً بالاتجاهات التاريخية. ويقوم مؤشر حالة النباتات بربط المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي خلال فترة العشرة أيام الراهنة مع الحدود الدنيا والقصوى على المدى الطويل، والمعايرة مع مجال قيم المؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي عبر التاريخ بالنسبة لفترة العشرة أيام هذه. وقد صُمم مؤشر حالة النباتات لفصل المكون المرتبط بالطقس للمؤشر الموحد لتباين الغطاء النباتي عن العنصر الإيكولوجي.


دليل الصحة النباتية  أكثر
يوضح مؤشر الصحة النباتية شدة الجفاف اعتماداً على الصحة النباتية وتأثير درجات الحرارة في حالتها. ومؤشر الصحة النباتية هو مؤشر مركب، فضلاً عن أنه يعد الدليل الأولي المستخدم لحساب مؤشر الإجهاد الزراعي. ويجمع هذا المؤشر بين مؤشر حالة النباتات ومؤشر ظروف درجات الحرارة، حيث يحسب هذا الأخير باستخدام معادلة مشابهة لتلك المستخدمة في حساب مؤشر حالة النباتات، إلا أنه يربط درجات الحرارة الراهنة مع الحدود القصوى والدنيا على المدى الطويل، كما يفترض أن درجات الحرارة الأعلى قد تتسبب في تدهور حالة النباتات. أما انخفاض مؤشر الصحة النباتية على سبيل المثال فيشير إلى حالة نباتات رديئة ودرجات حرارة أعلى، ما يعني حالة نباتات مصابة بالإجهاد، و يشير على مدى فترة أطول إلى حدوث الجفاف. أما الصور الخاصة بمؤشر صحة النبات فتحسب للموسمين الرئيسيين ومن خلال ثلاثة نماذج: كل عشرة أيام وشهرياً وسنوياً.


عامشهر
اختر:     

الهطولات المقدرة  أكثر
تصور الخريطة كميات الهطولات المطرية التراكمية خلال فترة عشرة أيام. أما توقعات الهطولات فيقصد بها التنبؤ بالهطولات المطرية وتؤخذ من المركز الأوروبي للتنبؤات الجوية متوسطة الأجل.


الشذوذ في الهطولات المقدرة  أكثر
توضح الخريطة الاختلاف بين كمية الهطولات المطرية الراهنة ومعدلها. تقارَن مستويات الهطولات المطرية مع المعدل طويل الأجل الذي يشير إلى الفترة ما بين 1989-2015.


الهطولات المقدرة (معدل طويل الأجل)



بداية الموسم


نهاية الموسم



بداية الموسم


نهاية الموسم