الأمهات والأطفال هما مفتاح تحسين التغذية في العالم

رعاية وتغذية الأطفال في أول ألف يوم


12 Nov 2014

في السنوات العشرين الماضية انخفض سوء التغذية لدى الأمهات والأطفال إلى النصف تقريبا. ولكن على الرغم من هذا التقدم لا يزال نقص التغذية لدى الأطفال هو العبء الصحي الأكبر المتعلق بالتغذية في العالم.

إن أحد أكبر المشكلات المتعلقة بنقص التغذية لدى الأطفال هو أنه يُحكم دائرة التقزم: حيث أن الفتيات اللاتي يعانين من التقزم (مُتقزمات) يكبرن ليصبحن أمهات متقزمات، وتلك الأمهات المتقزمات هن أكثر عرضة لإنجاب أطفال ذوي وزن منخفض عند الولادة. وعلى الرغم من أن معدل انتشار التقزم لدى الأطفال قد انخفض على الصعيد العالمي من 40 في المائة إلى 25 في المائة فما زال أمامنا المزيد للقيام به.

ويمكن قول الشيء ذاته بشأن حلقة الفقر: الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية لا يكون أدائهم المدرسي جيد، الأمر الذي يؤدي إلى عدد أقل من فرص العمل والدخل.

أول 1000 يوم  تُوفر نافذة لفرصة هامة

إن أول 1000 يوم من حياة الأطفال، أي من وقت الإخصاب الى عمر 24 شهراً تقريباً، هي أحرج فترة تتاح أمامهم للنمو والتطور. وذلك لأن الضرر التطوري الذي يقع خلال هذه الفترة نتيجةً لنقص التغذية يكون في الحقيقة غير قابل للإصلاح، ويبرر ذلك أهمية التغذية.

ما الذي يمكن عمله؟ 

التثقيف الغذائي لجميع أفراد الأسرة هو المفتاح لضمان التغذية الجيدة. بشكل أكثر تحديدا:

  • تحسين النظم الغذائية للفتيات والمراهقات، وخاصة قبل وأثناء الحمل والرضاعة 
  • الرضاعة الطبيعية للأطفال خلال الأشهر الستة الأولى 
  • من بعد الست أشهر الأولى، مواصلة الرضاعة الطبيعية بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالمغذيات الكثيفة، مثل الحبوب والبقول والفواكه والخضار واللحوم والألبان 
  • دورات تدريبية تغطي مجموعة واسعة من المواضيع بشأن التغذية، بما في ذلك الصحة الغذائية وغسل اليدين والتغذية التكميلية المناسبة للفئة العمرية وكيفية اختيار وإعداد وجبات مغذية والوجبات الخفيفة

تغذية الأطفال والأمهات هو واحد من العديد من قضايا التغذية التي سيتم تناولها في المؤتمر الدولي الثاني المعني بالتغذية، الذي سيتم استضافته بشكل مشترك من قبل منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية في الفترة 19-21 نوفمبر/تشرين الثاني في روما. وسوف يجمع المؤتمر وزراء رفيعي المستوى وواضعي السياسات الوطنية العليا من مجالات الزراعة والتغذية والصحة لبحث كيفية مواجهة التحديات الرئيسية للتغذية اليوم.

شارك بهذه الصفحة