الاجتماعات

يحظى نظام أجريس بدعم مجموعة من الجهات المشاركة في جمع واستخدام البيانات. وتنظم الفاو اجتماعات دورية شخصية وافتراضية مع شبكة أجريس للحفاظ على جميع المساهمات في المنصة وتنسيقها، وذلك بهدف تعزيز تبادل المعرفة، وتحسين وضوح العلوم الزراعية والمحتوى الفني للأبحاث الزراعية وإمكانية الوصول إليها، وتحديد الأولويات سعيًا وراء تطوير أجريس.

في يوليو/تموز 2020 ، نظمت الفاو اجتماع مجتمع أجريس السنوي عبر الإنترنت لعام 2020 بالتعاون مع المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق القاحلة (ICARDA) كجزء من سلسلة الدورات التعاونية الإلكترونية حول توفير المعلومات من أجل الابتكار في الأغذية والزراعة. خلال هذا الاجتماع، ناقش أعضاء شبكة أجريس قضايا مواضيعية وشاملة حول إدارة أجريس واستخدامها والتطورات والشراكات الأخرى ذات الصلة.

في عام 2019، اجتمع أعضاء شبكة أجريس في موسكو في المكتبة العلمية الزراعية المركزية لمناقشة قضايا مواضيعية وشاملة حول إدارة نظام أجريس واستخدامه وسُبل تطويره. وقد نجح هذا الاجتماع في تعزيز شبكة أجريس في أوروبا وآسيا الوسطى ووضع أولويات لبضعة سنوات قادمة.

2020 الاجتماع السنوي لمجتمع أجريس عبر  الإنترنت

انعقد اجتماع مجتمع أجريس السنوي لعام 2020 عبر الإنترنت في الثاني والثالث من يوليو/تموز بحضور المئات من مُستخدمي أجريس من أكثر من 35 دولة. نظمت الفاو هذا الاجتماع الافتراضي بالتعاون مع المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق القاحلة (ICARDA) كجزء من سلسلة الدورات التعاونية الإلكترونية حول توفير المعلومات من أجل الابتكار في الأغذية والزراعة، والتي تجمع بين الخبرة والمعرفة لمنظمتين زراعيتين رائدتين تُركزان على زيادة جودة وأثر إدارة المعلومات والمعرفة وتبادل البيانات في بحوث الأغذية والزراعة من أجل التنمية. 

من خلال هذا الاجتماع الافتراضي، تمكن العديد من أصحاب المصلحة الرئيسيين في أجريس ومزودي البيانات والمستخدمين وغيرهم من جميع أنحاء العالم من حضور الاجتماع والمشاركة فيه. استمر الاجتماع لمدة يومين، تعرف خلاله الحاضرون على آخر تطورات أجريس والشراكات الجديدة من أعضاء فريق أجريس، كما أُتيحت لهم فرصة الاستماع إلى أصحاب المصلحة في أجريس والتعرف على ما استفادوه من استخدام النظام. وبالتالي، تمكنت ورشة العمل الافتراضية من تعزيز تبادل المعرفة وتحسين الرؤية والوصول إلى العلوم الزراعية والمحتوى الفني للبحوث الزراعية.

تعمل منصة أجريس تحت إشراف منظمة الفاو، وتساعد المستخدمين في جميع أنحاء العالم من خلال تسهيل الوصول إلى المعرفة في الزراعة والعلوم والتكنولوجيا منذ عام 1974. ويوفر أجريس فرصة عظيمة لزيادة عمليات تحليل الأداء الزراعي، وبالتالي المساعدة في إثراء الاستثمار الزراعي والابتكار والسياسات لإحداث تغييرات بهدف زيادة الاستدامة في قطاع الزراعة. وتؤدي مساهمة المنظمات بالمنشورات في نظام أجريس إلى سد الفجوة في الأدبيات العلمية وزيادة تدفق المعلومات الخاصة بالأغذية والزراعة وإتاحة الوصول إليها.

تضم شبكة أجريس 440 مزود بيانات من 150 دولة من جميع أنحاء العالم، ويوجد بأجريس حاليًا ما يقرب من 12 مليون سجل ببليوغرافي بتسعين لغة. منذ عام 2016، زاد عدد سجلات أجريس بنسبة 38٪.

"قام فريق [أجريس] بعملٍ رائع لتحقيق الاستقرار في البنية التحتية للمنصة، وأسفر ذلك عن زيادة عدد مستخدمي المنصة. خلال الفترة من أغسطس/آب 2019 إلى يوليو/تموز 2020، قمنا بزيادة إحصاءات استخدام أجريس بنسبة 21.5% وخلال حوالي ستة أشهر، حققت الصفحة أكثر من 4 مليون مشاهدة، وأصبح عدد المستخدمين 2.4 مليون مستخدم تقريبًا." - إيما سوبيراتس، مدير برنامج أجريس، منظمة الأغذية والزراعة.

لزيادة كمية السجلات المتاحة للاستخدام، استثمر أجريس في تعزيز تكامل البيانات واكتشافها باستخدام التكنولوجيا الدلالية والذكاء الاصطناعي، اللذان يلعبان أدوارًا رئيسية في فهم المحتوى وتصنيف البيانات كبيرة الحجم. ويعد اكتشاف البيانات وتكاملها من العناصر الأساسية لتسهيل الوصول إلى المعرفة. ومع تطور التكنولوجيا وظهور طرق تكامل جديدة، يزداد حجم البيانات المتاحة أضعافًا مضاعفة.

"استُخدم الذكاء الاصطناعي لتصنيف السجلات ذات الصلة بأجريس باستخدام بيانات مصنفة مسبقًا، الأمر الذي يُمكّن أجريس من اكتشاف وجمع البيانات من مستودعات العلوم الخارجية ، وهو ما يعمل على إثراء المخرجات المتوقع أن يقدمها أجريس لمستخدميه." - كارلوس برافو، مهندس برمجيات في أجريس، منظمة الأغذية والزراعة

علاوةً على ذلك، قدم أجريس مزيدًا من المعلومات المتعمقة والعروض التوضيحية حول كيفية الاستفادة من الخدمات الجديدة التي تم تطويرها خلال الفترة 2019-2020 لمزوديّ بيانات أجريس. ومن هذه الخدمات الجديدة، البوابات الفرعية المؤسسية، وهي مناطق خاصة على منصة أجريس تشمل تقارير تفاعلية وإحصاءات حول إحصاءات استخدام سجلات مزودي البيانات. من خلال هذه الخدمة، يتمكن مزودو البيانات من إعداد تقارير ونشر إحصائيات حول سجلاتهم.

هدفنا هو الاستمرار في تقديم خدمات رقمية جديدة لمزودي البيانات. عندما بدأنا هذه الرحلة كنا نعتقد أن مزودي البيانات يحتاجون على الأقل إلى ما يُمكّنهم من الوصول إلى الإحصائيات الخاصة بالسجلات التي يُساهمون بها في أجريس. ولكن هذه هي الخطوة الأولى فقط، فنحن نخطط لفعل المزيد." – فابريتسيو تشيلي، المسؤول الفني عن أجريس، منظمة الأغذية والزراعة

بالإضافة إلى الاستماع إلى فريق أجريس الفني، استمع المشاركون إلى العديد من أصحاب المصلحة الرئيسيين في أجريس خلال جلسة نقاش بعنوان: "ما هو الدور الذي يلعبه أجريس في علوم الأغذية والزراعة؟" ناقش المشاركون التحديات والفوائد والمشورة حتى يتمكنون من دعم إمكانية رؤية مخرجات البحث في بلدانهم وإمكانية الوصول إليها. كما أوضح المشاركون دور أجريس في بلدانهم والتأثيرات الجوهرية التي أحدثها أجريس.

"هناك فوائد عديدة للمشاركة في أجريس. أولها، إنه يشكل تعاونًا وشراكة على المستوى الدولي. وتساعد المكتبة المشاركة في زيادة وضوح المحتويات الزراعية الصادرة عن الفضاء العالمي للمعلومات بجمهورية مولدوفا وإمكانية الوصول إليها، كما أنها تساعد على تسهيل تبادل المعلومات والبيانات في مجال العلوم الزراعية وتوفر خدمات للمستخدمين." - فيوريكا لوبو، نائب مدير المكتبة العلمية الزراعية الجمهورية بجامعة الدولة الزراعية في مولدوفا (مزود بيانات أجريس)

أهمية البيانات المفتوحة في أجريس

لتحسين تبادل البيانات في مجال الأغذية والزراعة، من الضروري إتاحة المعلومات حول الزراعة على الصعيد العالمي، وهو ما يمكن تحقيقه باستخدام البيانات المفتوحة، وهي محتوى يمكن لأي شخص استخدامه وتعديله ومشاركته بحرية لأي غرض. وعندما تكون البيانات المفتوحة مفيدة وقابلة للاستخدام تتحول إلى معرفة مفتوحة. ويمكن للمعرفة المفتوحة أن تخلق الابتكار والنتائج غير المتوقعة والتعاون والكفاءة.

خلال عام 2020، عكف أجريس على تنفيذ الوظائف التي من شأنها أن تسهل استخدام مبادرة مجموعة بيانات أجريس المفتوحة والمساهمة فيها. وهذه المبادرة عبارة عن مجموعة بيانات مفتوحة يمكن مشاركتها مع أطراف ثالثة وتضمن نشر معلومات حول سجلات البيانات الوصفية على نطاق أوسع. سيزيد مقدمو البيانات الذين يختارون الانضمام إلى المبادرة من وضوح بياناتهم وإمكانية الوصول إليها. وقد انضم 150 من مزودي بيانات أجريس بالفعل إلى مجموعة بيانات أجريس المفتوحة التي تضم الآن مليون سجل. لذا، لا بد من الاستمرار في توسيع مجموعة بيانات أجريس المفتوحة.

أهمية الخدمات لمزوديّ بيانات أجريس

للحفاظ على توسيع حجم السجلات المتاحة في نظام أجريس، مع دعم علاقة المنفعة المتبادلة أيضًا، من الضروري الاستمرار في تقديم الدعم لمزودي البيانات والسماح لهم بزيادة وضوح البيانات الوصفية الخاصة بهم من خلال الخدمات الجديدة.

"يُعتبر مزودو البيانات من العناصر الأساسية التي يقوم عليها نظام أجريس، وترجع أهميتهم البالغة هذه لمساهمتهم الفعالة في نمو أجريس وزيادة أهميته. يتمثل دورهم في تقديم البيانات الوصفية الخاصة بهم. وفي بعض الحالات، يحتوي نظام أجريس على بيانات وصفية فريدة من نوعها متاحة فقط على أجريس وليس على أي مكان آخر. وهذا ما يجعل أجريس منصة مميزة جدًا، ولا بد من نسب ذلك الفضل إلى مزوديّ البيانات". فابريتسيو تشيلي، المسؤول الفني عن أجريس، منظمة الأغذية والزراعة.

أهمية أجريس في بيئة الاتصال العلمي

هناك حاجة إلى توفير بنية تحتية مشتركة حتى يمكن اكتشاف البيانات والمخرجات البحثية التي تقدمها البلدان النامية، ويمكن تحقيق ذلك من خلال بيئة الاتصال العلمية. وتعد أجريس مقرًا لمجموعات البيانات المأخوذة من الموارد الببليوغرافية متعددة اللغات وتعزز البيانات والمخرجات البحثية باللغات المحلية وغير الإنجليزية وذلك بتسهيل العثور عليها واكتشافها. وفي معظم الأحيان لا تتواجد هذه البيانات والمخرجات البحثية على النحو المطلوب في المنشورات العلمية الرئيسية.

الإجراءات

يعد الوصول إلى المعلومات والبيانات العلمية أمرًا لا غنى عنه من أجل التنمية في مجال الأغذية والزراعة. وحتى يتسنى لمنصة أجريس توسيع نطاق تأثيرها الحالي، تخطط المنصة للآتي: 

  • تعزيز العلاقة بين منظمة الأغذية والزراعة ومزوديّ البيانات في نظام أجريس.
  • تبسيط وميكنة عملية تقديم البيانات الجديدة إلى نظام أجريس.
  • إنشاء خدمات جديدة لمزوديّ الخدمات لزيادة وضوح البيانات المقدمة إلى نظام أجريس وتحسين إمكانية الوصول إليها.
  • إقامة شراكات جديدة.

يساهم هذا العمل في الأولويات الخمس لمنظمة الفاو المتمثلة في الوصول المستدام إلى عالم بلا جوع أو سوء تغذية أو فقر، مع التركيز على تبادل المعرفة والمعلومات والبيانات كنهج رئيسي لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

المزيد عن أجريس

منذ عام 1974، تقدم الفاو الدعم لبلدانها الأعضاء للتعريف بالمخرجات البحثية الخاصة بها وتسهيل الوصول إليها وذلك من خلال نظام أجريس، وهو واحد من أفضل الأنظمة التي تقدم خدمات المعلومات للعامة في العالم في مجال الأغذية والزراعة، ويُركز بشكل خاص على المعلومات العلمية الصادرة من بلدان الجنوب.

يوفر نظام أجريس فرصة عظيمة لزيادة تحليل الأداء الزراعي، وبالتالي يساعد في إثراء الاستثمار والابتكار والسياسات لدفع التغييرات نحو زيادة الاستدامة في قطاع الزراعة. وتوفر المنصة وصولاً مجانيًا لأكثر من 12 مليون سجل حول المنشورات بتسعين لغة مختلفة. كما يُسهل الوصول إلى إحالة الكتب والمقالات الصحفية والدراسات المتخصصة وفصول من كتب ومجموعات البيانات والأدبيات الرمادية بما في ذلك التقارير العلمية والفنية غير المنشورة والأطروحات والرسائل الجامعية وأوراق المؤتمرات في مجال الأغذية والزراعة.

التسجيلات

"ما هو أجريس اليوم" - بقلم إيما سوبيراتس، منظمة الأغذية والزراعة

تشمل: فوائد استخدام أجريس وتقديم البيانات إلى المنصة وتطور محتوى أجريس وإحصائيات الاستخدام وجمهور أجريس و المزيد.

مجموعة بيانات أجريس المفتوحة. كيف تعمل، وكيف يتم استخدامها" - بقلم فابريتسيو تشيلي، منظمة الأغذية والزراعة

تشمل: الرؤية والأهمية الكامنة وراء تطوير مبادرة مجموعة بيانات أجريس المفتوحة، وكيفية الوصول إلى البيانات وتصديرها من خلال أجريس والمزايا العامة التي يتمتع بها المشاركين في أجريس. 

"استخدام الذكاء الاصطناعي لاكتشاف البيانات وتكاملها" - بقلم كارلوس برافو، منظمة الأغذية والزراعة

تشمل: يعمل فريق أجريس على الاستثمار في تعزيز تكامل البيانات واكتشافها باستخدام التكنولوجيا الرائدة: يلعب الذكاء الاصطناعي والمكنز الزراعي متعدد اللغات (أكروفوك) دورًا رئيسيًا في فهم المحتوى وتصنيف البيانات كبيرة الحجم.

"لوحات المعلومات الخاصة بمزوديّ البيانات: خدمة جديدة لرصد إحصاءات سجلات مزودي البيانات والوصول إليها" - بقلم فابريتسيو تشيلي، منظمة الأغذية والزراعة

تشمل: مقدمة إلى خدمة جديدة تطرحها منصة أجريس: لوحات المعلومات الخاصة بمزوديّ البيانات، والمجالات الخاصة على منصة أجريس، بما في ذلك التقارير التفاعلية والإحصاءات حول عدد زيارات سجلات مزودي البيانات (الإحصائيات المرصودة بتحليلات جوجل).

"دور أجريس في بيئة الاتصال العلمي" - بقلم إيلكاي هولت، منظمة الأغذية والزراعة

تشمل: نظرة عامة على خصائص العلوم الزراعية وكيفية نشرها، توضيح لضرورة توفير بنية تحتية مشتركة تُتيح اكتشاف البيانات والمخرجات البحثية التي تقدمها البلدان النامية، والتعريف بالدور الذي يلعبه أجريس لتمكين بيئة الاتصال العلمي.

هياكل البيانات المفتوحة المرتبطة: دور المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق القاحلة في المتابعة والتقييم والتعلم – بقلم إنريكو بونيوتي، إدارة المتابعة، (ICARDA)

تشمل: مساهمات المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق القاحلة في أجريس والدور الذي يلعبه أجريس في المنظمة.

أجريس - قدرة ممتازة على تطوير علوم الأغذية والزراعة في جورجيا – بقلم مارينا رازمادزي، المعهد المركزي للمعلومات العلمية والفنية – منظمة تيك أنفورمي

تشمل: مساهمات منظمة تيك أنفورمي في أجريس والدور الذي يلعبه أجريس في المنظمة

تشمل: مساهمات المكتبة العلمية الزراعية المركزية في أجريس والدور الذي يلعبه أجريس في المنظمة

"المكتبة العلمية الزراعية المركزية كمزود بيانات رئيسي في أجريس في الاتحاد الروسي" - بقلم إيلينا كليموفا، باحثة أولى في المكتبة العلمية الزراعية المركزية التابعة للاتحاد الروسي

"دور مركز أجريس بمولدوفا في نشر المعلومات الزراعية في سياق الوصول المفتوح" - بقلم فيوريكا لوبو، نائبة مدير المكتبة العلمية الزراعية الجمهورية بجامعة الدولة الزراعية في مولدوفا.

تشمل: مساهمات جامعة الدولة الزراعية في مولدوفا في أجريس والدور الذي يلعبه أجريس في المنظمة

"انتقال مركز أجريس التايلاندي نحو اقتصاد قاعدة المعرفة" - بقلم الدكتور أري ثونكيجيانوكيج، وكيل رئيس جامعة كاسيتسارت.

تشمل: مساهمات جامعة كاسيتسارت في أجريس والدور الذي يلعبه أجريس في المنظمة.