Capacity Development Portal
Good Practices
 

التغذية وحماية المستهلك

  1. تحسين المشاركة فى اعمال الدستور الغذائى
  2. بناء المؤسسات فى مجال سلامة الآغذية
  3. الحدائق المدرسية والخاصة بالمستشفيات
  4. تحسين سلامة الآغذية التى تباع فى الشوارع
  5. التوعية التغذوية


وضع الممارسات الجيدة وتروجيها لضمان سلامة وجودة الأغذية والمشروعات التي تباع في الشوارع

ما هي المشكلة التي عالجتها وأين؟

إدراكا من المنظمة بأهمية قطاع الأغذية غير النظامي بوصفه مصدرا للدخل وحصول السكان الضعفاء على الأغذية من الناحيتين المادية والاقتصادية في العديد من المراكز الحضرية واعترافا بمخاطر الأمراض التي تحملها الأغذية نتيجة لانعدام النظافة العامة ووجود الممارسات غير السليمة الكامنة في هذا القطاع، قدمت المساعدات للكثير من البلدان النامية لوضع استراتيجيات لإعادة تنظيم القطاع وإدراجه بطريقة مستدامة في مشاريع وبرامج التنمية الحضرية التي تقودها سلطات البلدية والسلطات المحلية

كيف؟

بدأ العمل بدراسة مفصلة عن قطاع الأغذية التي تباع في الشوارع في البلد المضيف وعادة ما يكون ذلك في أكبر مركز حضري في البلد للبحث في (1) الملامح الاجتماعية الاقتصادية للبائعين والمستهلكين ومواقعهم داخل المدين’ (2) إجراء مسح عن النظافة العامة للأغذية المباعة في الشوارع بما في ذلك ملاحظة الممارسات خلال إعداد ومناولة الأغذية (3) تحليل عينات من الأغذية لرصد التلوث حينما يكون ذلك ممكنا (4) تقييم البنيات الأساسية للصحة (توافر مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء وغير ذلك) في المدينة وأساس في المراكز الرئيسية لبيع أغذية الشوارع والإطار المؤسسي والقانوني الذي ينظم القطاع، وتقديم التوصيات العملية والممكنة لتحسين الظروف السائدة في القطاع وتقرير سلامة الأغذية المباعة في الشوارع بما في ذلك عادة دورات تدريبية مخصصة للبائعين والمفتشين والمنتجين وغيرهم وحملات توعية للمستهلكين وبعض المباني التجريبية (مثل أكشاك بيع الأغذية، ودورات المياه في مواقع بيع أغذية الشوارع وعبوات التخلص من النفايات وغير ذلك).

). وبعد هذه الأعمال الأولية، وضعت إستراتيجية لإعادة تنظيم القطاع باستخدام نهج تشاركي أي عقد اجتماعات مع البالغين وروابط المستهلكين والسلطات الوطنية والبلدية والمنظمات غير الحكومية وغير ذلك. وتقدم الإستراتيجية وتناقش وتعتمد خلال حلقة عمل وطنية نهائية عقدت بمشاركة جميع المعنيين. وفي معظم الحالات، تقدم الإستراتيجية للحكومة مع تقدير لتكاليف التنفيذ. 

وفيمايلي بعض الدروس المستفادة من العمل الذي تم في بوركينا فاصو والفلبين والهند.:

  • ت المشاريع التي نفذت في العديد من البلدان عن أن أوضاع أغذية الشوارع متماثلة للغاية في معظم البلدان داخل نفس الإقليم الفرعي.
  • إشراك السلطات المحلية عنصر رئيسي في العمل على تحسين قطاع أغذية الشوارع.
  • المشاركة عنصر حاسم أيضا- فعلى سبيل المثال فإن البالغين، على مستوى عملي، يرتبطون بعملية اختيار مواقع المباني التجريبية فضلا عن البلديات والمؤسسات التي تدير الأسواق ومواقع البيع الموجودة.
  • يمكن أيضا أن تتأثر سلامة الأغذية المباعة في الشوارع من جراء نوعية مخرجات الأعمال الصغيرة الأخرى مثل المزارعين في المناطق الحضرية وشبه الحضرية، وصانعي أدوات الطهي المصنوعة من الصلب وبائعي الوقود الخشبي وعمال النقل. حيث يتعين إشراكهم جميعها في إعادة تنظيم القطاع.

الى أين بعد ذلك؟

سوف تنشأ أعمال تجريبية وطنية أخرى عن سلامة أغذية الشوارع من الخبراء المكتسبة في أفريقيا وجنوب آسيا.

للاتصال بنا

  • للمزيد من المعلومات يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى: goodpractices@fao.org