Capacity Development Portal
Good Practices
 

التعاريف والمعايير

  1. التعاريف
  2. معايير اختيار الممارسات السليمة
  3. لماذا ولمن تحدد الممارسات السليمة وتقسم وتطبق؟


معايير اختيار الممارسات السليمة

  1. فعالة وناجحة أثبتت "الممارسة السليمة" عن أهميتها الإستراتيجية. فقد كانت مفيدة في مشروع معيّن مع مرور الوقت أو أنها أسفرت عن نتائج ملموسة باعتبارها السبيل الأكثر فعالية لتحقيق هدف محدد.
  2. مستدامة "الممارسة السليمة" تلبي الاحتياجات الحالية، لا سيما احتياجات فقراء العالم الأساسية، من دون أن تقوّض القدرة على تلبية الاحتياجات في المستقبل. وبالتالي، هي تساهم في تعزيز الركائز المترابطة التالية: التنمية الاقتصادية، والتنمية الاجتماعية، وحماية البيئة.
  3. سليمة من الناحية البيئية "الممارسة السليمة" فعالة بيئياً إذ أنها تسهم في حماية البيئة وتتعامل معها بعناية.
  4. مقبولة من الناحية الاجتماعية لا يمكن أن تساعد "الممارسة السليمة" الناس ما لم تكن مقبولة اجتماعياً ومراعية للاعتبارات الثقافية. وبالتالي لا يمكن أن تسيء إلى أحد أو إلى المواقف الاجتماعية، ولا بد أن تتناسب مع الخلفية الثقافية، وإلا لن يستخدمها أحد.
  5. عملية من الناحية التقنية الطابع العملي تقنياً هو أساس "الممارسة السليمة"، ليتمكّن الناس من استخدامها وتطبيقها في حياتهم اليومية من دون مشاكل.
  6. فعالة من الناحية الاقتصادية لا بد أن تكون "الممارسة السليمة" فعالة من الناحية الاقتصادية، لتبرر من جهة ضرورة تغيير العادات القائمة، ولتشكل من جهة أخرى بديلاً مقبول الكلفة عن الممارسات القديمة.
  7. قائمة على مشاركة الجميع لا بدّ أن تتعاون فئات المجتمع والجهات المعنيّة والشركاء في مراحل المشروع كلها. وبالتالي على النهج القائمة على المشاركة أن تولّد شعوراً بملكية القرارات والإجراءات.  
  8. قابلة للنقل والتكيّف ينبغي أن تكون "الممارسة السليمة" قابلة للتكرار. فهي تشكل مصدر معلومات لنشر المشاريع وتنفيذها، وبالتالي لا بد من تكييفها لتحقيق الأهداف المشابهة في حالات مختلفة.

للاتصال بنا

  • للمزيد من المعلومات يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى: goodpractices@fao.org