هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية

نبذة عن تاريخ انشاء الهيئة

وافقت لجنة الشؤون الدستورية والقانونية لمنظمة الامم المتحدة للتغذية و الزراعة على مشروع اتفاقية إنشاء هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية ( روما ، أكتوبر 2000)، ثم وافق عليها بدوره مجلس المنظمة في دورته 119 (نوفمبر 2000 )

تم إنشاء هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية وفقا لأحكام المادة الرابعة عشرة من دستور المنظمة الامم المتحدة للتغذية و الزراعة  وحل محل CLCPANO . دخلت اتفاقية إنشائها حيز النفاذ في 25 فبراير 20022. عند إنشاءها ، كانت هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية  تتألف  من 99 بلدان غرب وشمال غرب أفريقيا: الجزائر ، ليبيا ، مالي ، موريتانيا ، المغرب ، النيجر ، السنغال ، تشاد و تونس . في يونيو 2004 ، بعد تقديم طلب انظمام بوركينا فاسو في هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية ، ازداد عدد الدول الأعضاء إلى 10 .

عقدت هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية أول دورة في روما في سبتمبر 2002، و قررت أن مقرها يقع في الجزائر العاصمة ، الجزائر

الغرض من الهيئة

الغرض من الهيئة هو أن تشجع على المستويات القطرية والاقليمية والدولية الاجراءات والبحوث والتدريب لضمان المكافحة الوقائية والردود الملائمة فيما يتعلق بغزوات الجراد الصحراوى فى نطاق المنطقة الغربية من دائرة انتشاره التى تشمل غرب وشمال غرب أفريقيا.

من أجل تعزير التعاون بين الدول الأعضاء ، تشارك هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية  في التكامل الإقليمي في غرب و شمال غرب أفريقيا و تطوير التعاون فيما بين بلدان الجنوب . و الهدف العام من ذلك هو منع الضرر الرهيب الذي يمكن أن يسببه الجراد على الانتاج الزراعي الحراجي الرعوي في البلدان المعنية ، و عليه  فتساهم الهيئة بشكل كبير في مكافحة الجوع والفقر في أفريقيا .

رئاسة الهيئة:

ترأس موريطانيا حاليا هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية للفترة 2014- 2016 ( الفترة ما بين دورتين ) .

عقدت هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية دورتها الأولى في روما في سبتمبر 2002 ، الثانية في الجزائر في يونيو 2003 ، والثالثة في طرابلس في يونيو 2004 ، الرابعة في باماكو في أكتوبر 2007 ،  الخامسة في أغادير في يونيو 2009 و دورته السادسة في  تونس في مارس 2012 .

يشغل مسؤولية أمانة هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية الدكتور تهامي بن حليمة (تقاعد في يونيو 2012) ، و منذ 14 سبتمبر 2013 ، تم تعيين الدكتور محمد الأمين حموني كالأمين التنفيذي الجديد ل هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية ، حيث انه أيضا منسق برنامج امبرس في المنطقة الغربية.

الانشطة المستمرة للهيئة:

  • تنظيم وتشجيع جميع الإجراءات التي تتعلق بالجراد على المستوى الوطني والإقليمي و الدولي؛
  • تنسيق و ضمان الرصد الدائم لأنشطة مراقبة و مكافحة هذه الآفة في الدول الأعضاء و إجراء الانشطة المشتركة للتنقيب؛
  • ضمان صيانة نظام تبادل المعلومات المتعلقة بالآفات بشكل دائم بين الدول الأعضاء و بين المقر الرئيسي للمنظمة.
  • تنسيق وتنشيط على مستوى البلدان أنشطة التدريب المتخصصة و  والبحوث في مجال  الجراد ؛
  • تحسين تقنيات المكافحة  من خلال إدخال و استخدام التكنولوجيات الجديدة للحد من الأثر البيئي؛
  • تنسيق أنشطة برنامج امبرس في المنطقة الغربية لوضع وتنفيذ استراتيجية مستدامة للمكافحة الوقائية ضد الجراد الصحراوي في المنطقة ، على أساس الإنذار المبكر والاستجابة السريعة و البحوث العملية؛
  • مساعدة دول المنطقة في إدارة القضايا المتصلة بتنظيم الحملات ، و الاستخدام الفعال لموارد المكافحة و المراقبة وحماية الإنسان والبيئة؛
  • سلط الغزو الأخير للجراد 2003-2005 الضوء على الدور الحيوي الذي تؤديه هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية في تعزيز التعاون بين بلدان شمال غرب أفريقيا و منطقة الساحل . قد تجاوز مبلغ التعاون 30 مليون دولار.

ميزانية الهيئة:

لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية المتاحة في مقر منظمة الامم المتحدة للتغذية والزراعة ، صندوق استئماني يمول بالمساهمات السنوية من طرف الدول الاعضاء. يساعد هذا الصندوق لتمويل جزء من الأنشطة التي خططت لها دورات الهيئة و اجتماعات لجنتها التنفيذية . يقوم المدير العام بتعيين الأمين التنفيذي للهيئة المالية و تدعم منظمة التغذية والزراعة ، بشأن برنامج منتظم ، التشغيل و المعدات التابعة للأمانة العامة المسئولة عن تنفيذ سياسات الهيئة ، إلى اتخاذ الإجراءات ، و  الاضطلاع بالإجراءات ذلك وأراد تنفيذ كل القرارات الأخرى التي اتخذتنها.