دودة الحشد الخريفية

يعد دعم الادارة المستدامة والايكولوجية لدودة الحشد الخريفية من طرف صغار المزارعين أمرا حاسما لحماية سبل كسب عيشهم والبيئة. وبدعم لاكثر من 25 مشروعا عبر القارة الافريقية، تم تجريب وأقلمة اجراءات الادارة من مدارس المزارعين الحقلية بمشاركة المزارعين ومنظماتهم بالتعاون مع خدمات الاستشارة والبحث. ويتم حاليا تقييم النجاحات والتجارب وتوثيقها لتحسين الادارة.

يعد تدريب المزارعين والعمل على صعيد الجماعات عنصرا حيويا في استراتيجة ادارة دودة الحشد الخريفية بطريقة مستدامة. ولهذا الغرض، سيتم استخدام مدارس المزارعين الحقلية لدعم تنفيذ استراتيجية ادارة دودة الحشد الخريفية بطريقة إيكولوجية ومتكاملة ومستدامة. وتعد مدارس المزارعين الحقلية منهجا تربويا مكثفا تدعمه منظمة الأغذية والزراعة ومنظمات أخرى عبر العالم، بالاضافى إلى كونها منصة تسمح للمزارعين التعلم واختبار وتبادل المعارف، يتم استعمالها حاليا في أكثر من 90 دولة وفي مجال واسع من المواضيع لمدة تزيد عن ثلاثة عقود من بدايتها.
وكجزء من استراتيجية ادارة دودة الحشد الخريفية للوصول إلى المجتمعات المصابة بدودة الحشد الخريفية، سيتم دمج مدارس المزارعين الحقلية بحملات اعلامية واسعة وبرامج اذاعية للمزارعين وافلام تساهمية وخطط العمل المجتمعي لادارة دودة الحشد الخريفية ودروس مختصرة في الحقول للمزارعين والمستشارين الريفيين مبينة على التعليم التجريبي.