التعاون فيما بين بلدان الجنوب

ما نقدمه

تقوم منظمة الأغذية والزراعة، كجهة تنسيق للتعاون بين بلدان الجنوب، بجمع الدول التي لديها حلول تنموية مع الدول المهتمة بتطبيق تلك الحلول في مكان واحد. ومن خلال الجمع بين الشركاء، تدعم منظمة الأغذية والزراعة مبادرات التعاون بين بلدان الجنوب من خلال ما يلي:

  • تنسيق الحوار بين الحكومات والمؤسسات والمجتمع المدني والقطاع الخاص بغرض التوصل إلى توافق وتنسيق السياسات والاستراتيجيات والبرامج الخاصة بالتعاون بين بلدان الجنوب.
  • توفير إطار للتعاون يتم من خلاله التبادل بين الدول والمؤسسات والجمعيات التعاونية والمزارعين والمنظمات الدولية. وباستخدام هذا الإطار، تقوم منظمة الأغذية والزراعة بتنسيق التعلم المتبادل والتأكيد على التزام الشركاء بالتعهدات المتبادلة.
  •  توفير الإشراف الفني والتأكيد على الالتزام بالمعايير الدولية أو تبنيها في صياغة وتنفيذ ومتابعة وتقييم أثر كافة البرامج / المشاريع. وتضمن منظمة الأغذية والزراعة أن التكنولوجيا والمعرفة قابلة للتكيف مع الظروف المحلية ومستدامة من الناحية البيئية والاقتصادية وشاملة من الناحية الاجتماعية.
  •  العمل من خلال التواجد واسع النطاق لمنظمة الأغذية والزراعة على المستوى القطري، الأمر الذي يسمح بالمشاركة والدعم والمتابعة مع السلطات الوطنية والجهات المعنية الأخرى. وبالإضافة إلى ذلك، تمتلك منظمة الأغذية والزراعة القدرة الفنية والتوعية واسعة النطاق اللازمة لتحديد المعوقات المماثلة والحلول بين المناطق وعبر السياقات الاجتماعية والاقتصادية المماثلة.
  • تعبئة الموارد وتسليط الضوء على التعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي. 

طرق التعاون بين بلدان الجنوب 

تقوم منظمة الأغذية والزراعة بتوسيع نطاق طرق التعاون بين بلدان الجنوب بشأن التبادل. وتشمل هذه الطرق ما يلي:

 

  • تبادل الخبرات الفنية على المدى القصير- إيفاد خبراء أو فنيين إلى دولة من الدول لمدة شهرين في المتوسط.  
  •  تبادل الخبرات الفنية على المدى المتوسط - إيفاد خبراء أو فنيين إلى دولة من الدول لمدة عامين.
  •  الجولات الدراسية والتدريب - التبادل التعليمي قصير الأجل بين مجموعات من المشاركين (على سبيل المثال الأساتذة والفنيين والوزراء)، وكذلك الحصول على الدورات التدريبية التي تقدمها مراكز التميز التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة.
  • الحوار حول السياسات - منتديات تبادل المعلومات المتعلقة بالسياسات على المستوى الوطني أو الإقليمي أو العالمي.
  • تبادل الحلول العينية والفنية، بما يشمل كل ما ذكر أعلاه مثل تبادل المدخلات الزراعية و/ أو الآلات الصغيرة و/ أو المعدات الزراعية و/ أو الأصناف والأنواع المحسنة.