معاً. ننمو، ونتغذى، ونحافظ على الاستدامة.

أفعالنا هي مستقبلنا.

معاً. ننمو، ونتغذى، ونحافظ على الاستدامة.
ينما تعاني الدول في مختلف أنحاء العالم من تأثيرات جائحة كوفيد-19، يطلق يوم الأغذية العالمي دعوة للتضامن العالمي لمساعدة الأشخاص الأكثر ضعفاً على التعافي وجعل النظم الغذائية أكثر استدامة وقوة وقدرة على الصمود في مواجهة الصدمات.

أفعالنا هي مستقبلنا.
ولا تقع المسؤولية على عاتق الحكومات وحدها. بل إن لكل منا دور يقوم به، بدءاً من اختيار البدائل الغذائية التي تعمل على تحسين صحتنا وصحة نظامنا الغذائي على حد سواء، إلى عدم السماح للعادات المستدامة بأن تقع تحت طائلة الإهمال.

يوم الأغذية العالمي حول العالم

في العام الماضي، قمنا بتنظيم عدد كبير من المناسبات -من الماراثونات ومسيرات الجوع إلى المعارض والعروض الثقافية والمسابقات والحفلات الموسيقية- في جميع أنحاء العالم احتفالاً بيوم الأغذية العالمي. أنظر المواضع المظللة.

كن مبدعاً!

ندعو الأطفال والمراهقين في جميع أنحاء العالم، الذين تتراوح أعمارهم بين 5 سنوات و19 سنة، إلى استخدام مخيلتهم وتصميم ملصق يدور حول بطل الأغذية المفضل لديك في ميدان عمله.

يوم الأغذية العالمي - إنه يومك!

إن العمل الجماعي في 150 دولة هو ما يجعل يوم الأغذية العالمي أحد أكثر الأيام شهرة في تقويم الأمم المتحدة. فمئات المناسبات وأنشطة التوعية تجمع بين الحكومات والشركات والمنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام وعامة الناس. وهي تعزز الوعي والعمل في جميع أنحاء العالم من أجل أولئك الذين يعانون من الجوع ومن أجل الحاجة إلى ضمان نظم غذائية صحية للجميع.

يصادف يوم الأغذية العالمي 2020 الذكرى السنوية الخامسة والسبعين لمنظمة الأغذية والزراعة في لحظة استثنائية حيث تتعامل البلدان في جميع أنحاء العالم مع الآثار الواسعة الانتشار للوباء العالمي كوفيد-19. لقد حان الوقت لإنعام النظر في المستقبل الذي نحتاج لبنائه معا.

إجعل من يوم الأغذية العالمي يومك - شارك بنشاطك الفردي عبر الإنترنت أو انضم إلى النداء من خلال إعداد مناسبة أو نشاط افتراضي.