أهداف التنمية المستدامة

مارثون جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 يصل إلى الجولة الأخيرة

29/07/2015

 

تعقد حالياً في نيويورك الجلسات الختامية للمفاوضات الحكومية الدولية في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 وسط مناخ مفعم بالتفاؤل، حيث من المتوقع أن توافق الدول على وثيقة ختامية بنهاية شهر يوليو/تموز يتم إقرارها في قمة ما بعد 2015 المقرر إنعقادها في سبتمبر/أيلول.

وسوف يكون الاتفاق الذي سيتم التوصل إليه في جدول أعمال أديس أبابا بإثيوبيا والاستجابة الإيجابية القوية بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمجتمع الدولي على نطاق أوسع بمثابة حافز للقائمين بتيسير أعمال المفاوضات الحكومية الدولية، وهم ماكاريا كاماو، الممثل الدائم لكينيا في الأمم المتحدة، وديفيد دونوج، الممثل الدائم لأيرلندا في الأمم المتحدة، لإصدار مسودة أولى في شهر يونيو/حزيران.

وتتناول النسخة المنقحة من مسودة الوثيقة الختامية (التي صدرت في 26 يوليو/تموز) المناقشات اللاحقة (الموضحة أدناه) بين الدول الأعضاء في آخر جلسة للمفاوضات الحكومية الدولية التي انعقدت خلال الفترة ما بين 22 إلى 25 يونيو/حزيران و من  20  إلى 24 يوليو/تموز. في النسخة الجديدة، وكما اقترح الملحق رقم "1" أعاد الميسران المتشاركان إدراج المراجعات الفنية لعشرين هدف من الأهداف الواردة في تقريرالفريق العامل المفتوح المعني بأهداف التنمية المستدامة مع إضافة "البلدان النامية غير الساحلية" في 5 أهداف أخرى. لا يظهر جدول أعمال أديس أبابا السمات كملحق منفصل، بل بدر من ذلك تم  دمجه في الجزء الذي يندرج تحت عنوان "سبل التنفيذ والشراكة العالمية". وقد تم الإبقاء على التمهيد الموجز الذي يتضمن المبادئ الخمسة (الشعوب، والكوكب، والرخاء، والسلام، والشراكة) من المسودة السابقة، في حين تم إدراج مقدمة تقرير الفريق العامل المفتوح تحت عنوان الملحق رقم "2".

وقد تركزت المناقشات السابقة في جلسات المفاوضات الحكومية الدولية إلى حد بعيد على ما يلي:

·         إمكانية إجراء المراجعة الفنية للأهداف العشرين الواردة في تقرير الفريق العامل المفتوح، والموضوع أمامها الكثير منها  رمز X لأغراض التحديد أو القيم الأسمية أو للترابط مع الاتفاقيات الدولية.

·         إنعكاس مبدأ المسؤوليات المشتركة ولكن المتفاوتة في الوثيقة

·         الروابط بين عملية ما بعد عام 2015 والعمليات الأخرى ذات الصلة، وعلى وجه التحديد "المؤتمر الدولي الثالث للتمويل من أجل التنمية"

·         طرح الأسئلة التي تدور حول هيكل الوثيقة، وحول ما إذا كان سيتم إدراج جزء تمهيدي أم لا، والإشارة لمناقشة "الملائمة للغرض" ضمن نظام الأمم المتحدة، والملاحق المحتملة الأخرى التي يمكن إرفاقها، بما في ذلك جدول أعمال أديس أبابا.

المنتدى السياسي رفيع المستوى

وتم التوصل إلى اتفاق واسع النطاق بين الدول نظرا لدور منتدى الأمم المتحدة السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة باعتباره الهيئة العليا التي تقوم بمتابعة ومراجعة تنفيذ جدول الأعمال الجديد. اعتمدت الدول الأعضاء الهيكل المقترح المكون من ثلاثة مستويات (المستوى الوطني والإقليمي والعالمي)، وشددت على أهمية وجود بيانات مصنفة، وعلى ضرورة تعزيز البيانات المجمعة على المستوى الوطني والقدرات الإحصائية لقياس التقدم المحرز، ودعم مشاركة أصحاب المصلحة المتعددين في آلية الاستعراض.

وافق منتدى الأمم المتحدة السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة، الذي اجتمع خلال الفترة ما بين 26 يونيو/حزيران وحتى 8 يوليو/تموز 2015 في جلسته الثالثة (انعقدت الجلسة الثانية تحت إشراف المجلس الاقتصادي والاجتماعي) تحت شعار "تعزيزاً للتكامل والتنفيذ والمراجعة - المنتدى السياسي رفيع المستوى بعد عام 2015"، على ضرورة أن تصبح مراجعات التقدم المحرز في أهداف التنمية المستدامة عالمية وطوعية وتقودها الدول ، مع التركيز على تبادل الخبرات. كما تم التأكيد مجدداً على الدور المركزي الذي يلعبه هذا المنتدى في قلب بنية المراجعة التي تشارك فيها المنظمات الإقليمية والعديد من منظمات الأمم المتحدة وغيره من المنتديات. 

ومن بين المشاركين في الاجتماع المذكور، تحدثت جيردا فيربورج، رئيسة لجنة الأمن الغذائي العالمي، والمندوب الدائم لهولندا في الوكالات التي توجد مقارها في روما، عن خبرة لجنة الأمن الغذائي العالمي لشرح كيف يمكن أن تصبح منتديات المراجعة شاملة وشفافة بالفعل. وفي المناقشة التي حملت عنوان "تتبع التقدم المحرز من خلال الآليات القائمة"، شددت فيربورج على أهمية بناء الثقة في منتديات أصحاب المصلحة المتعددين، مع الاعتراف بأن تحقيق ذلك الأمر يتطلب بعض الوقت.

ومن المتوقع أن يقوم منتدى الأمم المتحدة السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة بإجراء مراجعات وطنية للتنفيذ ومراجعات موضوعية للتقدم المحرز في مجالات محددة اعتباراً من عام 2016.

شارك بهذه الصفحة