الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم

اليوم الدولي لمكافحة الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم|  5 يونيو/حزيران

ما هو الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم؟

يشير مصطلح "الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم" إلى الصيد والأنشطة المرتبطة به التي تجري خارج إطار القانون وتقوّض استدامة مصايد الأسماك. ويتضمن الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم العديد من الأنشطة غير المشروعة، مثل الصيد دون رخصة أو تصريح، أو عدم الإفادة عن الكميات التي يتم صيدها أو الإبلاغ بها بشكل غير صحيح، أو الصيد في المناطق المحظورة وصيد الأنواع المحظورة وبيعها، أو الصيد في المناطق التي لا يشملها أي إطار تنظيمي. ويحدث الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم كلما عملت سفن الصيد بشكل لا يتماشى مع المتطلبات المنصوص عليها في المخططات التنظيمية والأنظمة الإدارية الوطنية والإقليمية والمحلية.

ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات ضمن الرابط التالي.


تضييق الخناق على الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم

4 يونيو/حزيران 2021، الساعة 15:00 -16:00 (حسب توقيت أوروبا الوسطى)
جدول الأعمال | منصة Zoom | البث على الإنترنت

تنظم المنظمة، بمناسبة الاحتفال الرابع باليوم الدولي لمكافحة الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم، حوارًا رقميًا بشأن آثار الصيد غير المشروع وغير المنظم وغير المبلغ عنه التي تطال استدامة مصايد الأسماك ومحيطاتنا وكذلك المستهلكين الذين غالبًا ما يجهلون مصدر الأسماك والأغذية البحرية التي يشترونها والكيفية التي يتم صيدها بها.

وعندما ينتهي الأمر بالأسماك التي يتم صيدها عن طريق الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم على مائدة طعامنا، نكون متواطئين عن غير قصد في ممارسات غير مستدامة وإجرامية في كثير من الأحيان، تلحق أضرارًا برفاهنا في المستقبل واستدامة كوكبنا.

ويمكننا، كمستهلكين، المساهمة في وضع حد للصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم بفضل أعظم أداة في حوزتنا، وهي: اختيارنا الشخصي. انضم إلينا لمناقشة هذا الموضوع المثير للاهتمام مع مجموعة بارزة من الخبراء ومحبي المحيطات. للاشتراك في الحوار الرقمي، يرجى الضعط هنا.

لمَ أهمية مكافحة الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم؟

يتم صيد ملايين الأطنان من الأسماك كل عام عن طريق الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم.
تشير التقديرات إلى أن الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم يمثل في المتوسط 20 في المائة تقريبًا (أو 1 من كل 5) من مصيد العالم.
يؤدي الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم إلى خلق منافسة غير منصفة مع صغار صيادي الأسماك الذين يلتزمون باللوائح، ممّا يهدد الأمن الغذائي لمجتمعات ساحلية برمتها وسبل كسب عيشها.
يعرض الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم استدامة الأرصدة السمكية وسلامة النظم الإيكولوجية البحرية للخطر.
غالبًا ما يرتبط الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم بظروف العمل غير اللائق والاستغلال في العمل والاستعباد.
إن شراء منتجات الأسماك التي يتم صيدها عن طريق الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم، حتى دون علمنا، يعني دعم جميع الممارسات غير المستدامة التي تكمن وراء ذلك بشكل غير مباشر.
يمكننا، كمستهلكين، إحداث فارق عن طريق اختيار ما نشتريه ونتناوله.

التزام المنظمة على مر السنين

1982 اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار

1993 اتفاقية تعزيز امتثال سفن الصيد فى أعالى البحار لتدابير الصيانة والإدارة الدولية

1995 مدونة السلوك بشأن الصيد الرشيد

1995 اتفاق الأمم المتحدة بشأن الأرصدة السمكية

2014 السجل العالمي لسفن الصيد وسفن النقل المبرّدة وسفن التموين | هو سجل معتمد من جانب الدول بالنسبة إلى السفن التي تشارك في عمليات الصيد.

2014 الخطوط التوجيهية الطوعية بشأن أداء دولة العلم الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة | تقدم قائمة مرجعية شاملة وخطوطًا توجيهية لدول العلم للنهوض بمسؤولياتها المتفق عليها دوليًا في ما يتعلق برفع سفن الصيد التابعة لها للعلم ومراقبتها.

2016 بدء سريان الاتفاق بشأن التدابير التي تتخذها دولة الميناء لعام 2009 | يمنع دخول الأسماك التي يتم صيدها بشكل غير مشروع سلسلة القيمة من خلال الموانئ الأجنبية.

2017 الخطوط التوجيهية الطوعية لخطط توثيق المصيد الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة | تتيح إمكانية تتبع أفضل وأكثر اتساقًا للأسماك على امتداد سلسلة القيمة.

2018 الخطوط التوجيهية الطوعية بشأن وسم معدّات الصيد الصادرة عن منظمة الأغذية والزراعة | هي خطوط توجيهية دولية لوسم معدّات الصيد، تهدف إلى التخفيف من حدة مشكلة معدات الصيد المتروكة أو المفقودة أو المهملة، وإلى مكافحة الصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم كذلك.

 

معالم بارزة