FAO.org

الصفحة الأولى > البلدان > بلدان العجز الغذائى ذات الدخل المنخفض

بلدان العجز الغذائى ذات الدخل المنخفض - قائمة العام 2016

تتضمّن هذه الصفحة قائمة ببلدان العجز الغذائي المنخفضة الدخل. 

تضم القائمة الجديدة لبلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض 52 بلدا، أي أقل بقليل من قائمة (2015)، ولكن مع بعض التغييرات. حيث خرجت ثلاثة بلدان من القائمة: بوتان وهندوراس ومنغوليا، وكلها ترتكز على معيار الدخل، وأضيفت بلد واحد، باكستان، إلى القائمة، حيث فشلت في تطبيق المعايير الثلاثة للاستبعاد.


الملاحظات التالية تشير إلى الحالة في المرحلة الانتقالية، على سبيل المثال؛ لا يزال البلد مدرجا في قائمة بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض لسبب من الأسباب التالية. وإذا استمر الموقف المعلن لأكثر من ثلاث سنوات، ستتم إزالة البلد من القائم في حالةة:

  • 1. [تجاوز حد الدخل الذي يُقره البنك الدولي للسنة الأولى ]
  • 2. [تجاوز حد الدخل الذي يُقره البنك الدولي للسنة الثانية على التوالي ]
  • 3. [المُصدر الصافي للسنة الثانية ]

التصنيف:

وتصنّف منظمة الأغذية والزراعة البلدان في مجموعة بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض لأغراض التحليل على أساس ثلاثة معايير. أولاً، عندما يكون نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي أقلّ من "نقطة الفصل التاريخية" التي يضعها البنك الدولي لتحديد أهلية البلد للحصول على مساعدات الاتحاد الدولي للتنمية، وشروط العشرين عاماً التي حددها البنك الدولي للإنشاء والتعمير التي تطبق على البلدان المصنّفة ضمن الفئتين التنفيذيتين الأولى والثانية. وتستند قائمة عام 2013 على الدخل القومي الإجمالي لعام 2010 (وفق تقديرات البنك الدولي باستخدام طريقة أطلس) ونقطة الفصل التاريخية البالغة 915 1 دولار أمريكي للفرد في عام 2010. ويستند المعيار الثاني على متوسط صافي واردات الغذاء (أي الواردات ناقص الصادرات) في البلد للسنوات الثلاث السابقة التي تتوفر فيها الإحصاءات. وقد استخدم متوسط فترة 2008-2010. وتحسب المقاييس التجميعية لسلة واسعة من المواد الغذائية الأساسية (الحبوب والجذور والدرنات والبقول والبذور الزيتية والزيوت وغيرها من المحاصيل الزيتية واللحوم ومنتجات الألبان) على أساس محتوى السعرات الحرارية في كل سلعة. وثالثاً، يعتمد معيار الاستبعاد الذاتي عندما تطلب البلدان التي تقع في فئة بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض على أساس المعيارين السابقين من المنظمة عدم إدراجها في هذه الفئة. ولكي لا تغيّر البلدان مراراً وتكراراً وضعها في فئة بلدان العجز الغذائي المنخفضة الدخل - عادة ما يكون هذا بسبب حدوث صدمات خارجية قصيرة الأجل – اعتُمد عامل إضافي في سنة 2001. وهذا العامل الذي يُسمى "استمرار الوضع القائم" يؤدي إلى إرجاء "خروج" بلد من بلدان العجز الغذائي المنخفضة الدخل من القائمة حتى ولو كان هذا البلد لا يستوفي معيار الدخل أو العجز الغذائي الخاص بهذه الفئة من البلدان، وذلك ريثما يتم التحقق من حدوث تغيّر في وضعه لمدة ثلاث سنوات متعاقبة. بعبارة أخرى، يُشطب البلد من القائمة في السنة الرابعة بعد التأكد من حدوث تحسّن مستدام في وضعه لمدة ثلاث سنوات متعاقبة.