FAO.org

الصفحة الأولى > المطبوعات
SOFA 2016

حالةالأغذية والزراعة 2016 تغير المناخ والزراعة والأمن الغذائي

إن آثار تغير المناخ، في حال لم تتخذ إجراءات الآن لجعل الزراعة أكثر استدامة وإنتاجية وقدرة على الصمود، ستقوض بشكل خطير الإنتاج الغذائي في البلدان والأقاليم التي تعاني أصلا وعلى نحو كبير من انعدام الأمن الغذائي. ويمثل اتفاق باريس، الذي اعتمد في ديسمبر/كانون الأول 2005 ، بداية جديدة في الجهود العالمية الهادفة إلى تحقيق استقرار في المناخ قبل فوات الأوان. فهو يقر بأهمية الأمن الغذائي في الاستجابة الدولية لمواجهة تغير المناخ،على نحو ما يتبيّ في تركيز العديد من البلدان بشكل بارز، في مساهماتها المعتزمة الخاصة بالتكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره، على قطاع الزراعة. وسعياً إلى المساعدة على وضع تلك الخطط موضع التنفيذ، يحدد هذا التقرير استراتيجيات وفرصا للتمويل واحتياجات تتعلق بالبيانات والمعلومات، ويعرض أيضا المؤسسات والسياسات التحولية التي بمقدورها تجاوز العقبات التي تعترض سبيل التنفيذ.

حمّل التقرير
نشرة
رسم معلوماتي التخفيف من آثار تغير المناخ
رسم معلوماتي التخفيف من آثار تغير المناخ تغير المناخ
موقع شبكيّ
كتاب إلكتروني IPAD | KINDLE

الإصدارات الأخيرة

‫رصد الأمن الغذائي والتغذية دعما لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 تقييم الوضع الراهن وآفاق المستقبل

تتفيد مذكرة المعلومات هذه عن حالة الأمن الغذائي والتغذية في بداية خطة التنمية المستدامة لعام 2030 . وتحدّد تحديات القياس الرئيسية المتصلة برصد التقدم المحرز على صعيد تحقيق الهدف 2 من أهداف التنمية المستدامة الذي يرمي إلى القضاء على الجوع، وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز الزراعة المستدامة. وتحدّد هذه المذكرة أيضاً أهم الروابط القائمة بين العناصر الواردة تحت الهدف 2، وبين الهدف 2 وأهداف أخرى من أهداف التنمية المستدامة. كما أنها تشير إلى التحديات في مجال رصد التقدم المحرز على صعيد تحسين الأمن الغذائي والتغذية ونظم الزراعة المستدامة. رصد الأمن الغذائي والتغذية دعما لخطة التنمية المستدامة لعام 2030 تقييم الوضع الراهن وآفاق المستقب

عرض على الانترنت

حالة الموارد السمكية وتربية الأحياء المائية في العالم 2016


يتضمن تقرير حالة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية في العالم، وهو المطبوع الرئيسي الصادر عن إدارة مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية في المنظمة، استعراضاً عالمياً لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية، بما يشمل الاتجاهات والإحصاءات. كما يسلط الضوء على القضايا المطروحة عالمياً وع ى السيناريوهات المستقبلية بغية إعطاء القارئ أحدث الآراء والمنظورات العالمية الراهنة بشأن مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية.

عرض على الانترنت

البقول : بذور مغذية لمستقبل مستدام


كتاب طاولة القهوة هذا هو جزء أساسي في حملة السنة الدولية للبقول والتي تهدف إلى رفع الوعي العام حول منافع البقول المتعددة. فجزء منه هو دليل، وجزؤه الآخر هو كتاب طبخ وفي مجمله هو كتاب يثري القارئ بمعلومات قيمة دون اللجوء إلى أسلوب تقني محض. يبدأ هذا الكتاب بتقديم نظرة عامة حول البقول وشرح الأسباب التي تجعلها غذاء هاما للمستقبل. إلى جانب ذلك، فهذا الكتاب غني بالمعلومات البيانية كما يقدم أكثر من ثلاثين وصفة أعدّها مجموعة من كبار الطهاة في العالم. فالجزء الأول منه يعطي صورة عامة ودليلا مختصرا حول البقول وأهم فصائلها في العالم. أما الجزء الثاني، فيشرح بالتفصيل كيفية تحضيرها والتوابل والبهارات التي تضفي عليها ذوقا تغني ذوقها بالإضافة إلى الوسائل اللازمة في تحضريها وطرق العناية بها. الجزء الثالث من هذا الكتاب يسلط الضوء على الرسائل الخمس التي تحرص منظمة الأغذية والزراعة على إيصالها للعالم والتي تتعلق بفوائد البقول الغذائية، الصحية، وتلك التي تساهم في مكافحة تغير المناخ، تقوية التنوع البيولوجي والأمن الغذائي. اما الجزء الرابع، فهو دليل مبسط لطريقة زرع البقول في حديقة المنزل وكيف تتم زراعتها عبر العالم، وإلى جانب ذلك، يمكن القارئ من معرفة أهم المنتجين، المصدرين والمستوردين للبقول في العالم. الجزء الخامس من هذا الكتاب المتكون من 192 صفحة يأخذ القارئ في رحلة عبر العالم ويشرح المكانة التاريخية والثقافية للبقول عبر أرجاء المعمورة، بحيث يكون دليلهم في هذه الرحلة عشرة من كبار الطهاة على الصعيد الدولي والذين يرافقونهم عبر الاسواق التي يشترون منها بقولهم، وعند عودتهم إلى مطاعمهم أو إلى منازلهم، يشاطرون مع القارئ أسرارهم في استعمال هذه البقول لتحضير ثلاثة من أبسط الأطباق.

عرض على الانترنت

السنة الدولية للبقول 2016. منشور

ﺬﻭﺭ ﻣﻐﺬﻳﺔ ﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﺴﺘﺪﺍﻡ عام 2016 رسمياً ”السنة الدولية للبقول“.

عرض على الانترنت

النصوص الأساسية للهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط

إن النصوص الأساسية للهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط (الهيئة العامة) هي الصكوك المؤسسية التي تحدد ولايتها ورؤيتها ومهامها وعملياتها الاستراتيجية. وهي تشمل اتفاق إنشاء الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط إضافة إلى لائحتها الداخلية ولائحتها المالية. وقد بادرت الهيئة العامة، منذ إنشائها كمجلس في عام 1949، إلى تعديل نصوصها الأساسية مرات عدة. والنسخة الحالية لهذ النصوص الأساسية هي ثمرة عملية بدأت في عام 2007، عندما وافقت لجنة مصايد الأسماك في دورتها السابعة والعشرين على ضرورة قيام جميع المنظمات الإقليمية لإدارة مصايد الأسماك باستعراض أداء من أجل تعزيز دورها وتحسين أدائها. أخذت الهيئة العامة تبعا لذلك، في عام 2009، بزمام استعراض أداء على مدى فترة ثلاث سنوات من المشاورات. وأدى هذا العمل إلى عملية تعديل كاملة أسفرت عن اعتماد التعديل الرابع لاتفاق إنشاء الهيئة العامة لمصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط بالإجماع خلال الدورة السنوية الثامنة والثلاثين للهيئة في مايو/أيار 2014. ويمكن اعتبار النصوص الأساسية للهيئة العامة كخطة لتعزيز استخدام الموارد البحرية الحية وصونها بشكل مستدام وبطريقة مسؤولة من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في منطقة البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود.

عرض على الانترنت

تقييم مياه الصرف الصحي المعالجة و المخصصة للزراعة في لبنان

 


والغرض من هذه الدراسة هو توفير قاعدة بيانات محدثة وشاملة من المعلومات عن حالة والتقدم الذى تحقق على استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة في لبنان، لتسليط الضوء على الثغرات في البيانات والتناقضات، وتقييم إمكانات TWW باستخدام منهج دراسة الحالة في القضاء (مقاطعة) من خلال تحليل نظم المعلومات الجغرافية متعدد الطبقات. وتعتمد الدراسة على عمل مشروع المنظمة مواجهة ندرة المياه - دور الزراعة - المرحلة الثالثة "، الناشطة في لبنان منذ عام 2011.

 

 

عرض على الانترنت

تحقيق هدف القضاء على الجوع الدور الحاسم للاستثمارات في الحماية الاجتماعية والزراعة

يتضمّن هذا التقرير تقديرات لتكاليف الاستثمارات العامة والخاصة على حد سواء اللازمة للقضاء على العجز المزمن في الطاقة الغذائية، أو للقضاء على الجوع بحلول عام 2030. ويتسق هذا الهدف مع تحقيق هدفي التنمية المستدامة 2 و1 المتمثلين في القضاء على الجوع بحلول عام 2030 واستئصال الفقر على التوالي. ويعتمد التقرير سيناريو "أساسياً" مرجعياً، يعكس حالة "بقاء الأمور على حالها"، لتقدير الاستثمارات الإضافية اللازمة. وبموجب هذا السيناريو، سيظلّ هناك حوالي 650 مليون شخص لا يزالون يعانون من الجوع في عام 2030. ولذا يُشار إلى الاستثمارات اللازمة للقضاء على الجوع على أساس التقديرات بحلول عام 2030. ويتم القضاء على الجوع من خلال مزيج من الحماية الاجتماعية والاستثمارات المحددة الأهداف "المناصرة للفقراء". ويهدف المكون الأول إلى رفع الفقراء مباشرة إلى ما فوق خط الفقر المدقع من خلال الحماية الاجتماعية عبر "التحويلات لسدّ فجوة الفقر." ويتضمن المكون الثاني الاستثمارات الإضافية اللازمة لتحفيز نمو أعلى للدخل وفرص العمل لصالح الفقراء والحفاظ عليه، مقارنة بسيناريو بقاء الأمور على حالها. ومن شأن ذلك أن يقلل في المقابل الحاجة إلى تغطية التحويلات لسدّ فجوة الفقر بواسطة الحماية الاجتماعية. ويستكمل التحليل من خلال النظر في طرق بديلة لتحقيق هدف القضاء على الجوع بحلول عام 2030

عرض على الانترنت

إيجازا بالتقرير الثاني لحالة الموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة فى العال

قدم هذا الكتيب النتائج الرئيسية للتقييم العالمي الثاني للتنوع الثروة الحيوانية وإدارتها، والذي يتضمن استعراضا لتنفيذ خطة العمل العالمية للموارد الوراثية الحيوانية بهدف تنقيحها المحتملين.

عرض على الانترنت

نظرة عامة الحفظ بموالتوسع من الناحية العملية

حمّل التقرير الحفظ والتوسع من الناحية العملية: الذرة والأرز والقمح .متوفر باللغة الإنكليزية فقط. لإطعام عدد سكان العالم الذي يتزايد، ليس أمامنا خيار سوى أن نكثِّف الإنتاج المحصولي. ولكن المزارعين يواجهون معوقات غير مسبوقة. ويجب أن تتعلم الزراعة كيف تحفظ لكي تتوسع.

عرض على الانترنت

الخطوط التوجيهية الطوعية لدعم إدراج التنوع الوراثي في تخطيط التكيف معتغير المناخ على المستوى الوطني

ف مع إدراج التنوع الوراثي في تخطيط التكي ا إن الخطوط التوجيهية الطوعية لدعم ا شراف ا أعدت تحت ا توى الوطني (الخطوط التوجيهية)، التي ص تغير المناخ على الم ؤتمر منظمة الأغذية و هيئة الموارد الوراثية للأغذية والزراعة ووافق عليها م ض ، تعالج البعد الخا 2015 ثين في عام ل عة والث ص والزراعة في دورته التا ف. بالموارد الوراثية في تخطيط التكي مختلف الموارد ض عتبار خصائ ل أخذ هذه الخطوط التوجيهية الطوعية بعين ا ا وت الوراثية للأغذية والزراعة التي تواجه تحديات وفرصا مختلفة في ما يتعلق بتغير تخدام الموارد ص أهداف هذه الخطوط التوجيهية في تعزيز ا ا المناخ. وتكمن إدراجها في ا ف مع تغير المناخ ودعم الوراثية للأغذية والزراعة في مجال التكي توى الوطني؛ ودعم الخبراء في الموارد ص ف مع تغير المناخ على الم تخطيط التكي أجل تحديد ومعالجة ا ف مع تغير المناخ من الوراثية والعاملين في ميدان التكي ف؛ المتعلقة بالموارد الوراثية للأغذية والزراعة في مجال التكي ض التحديات والفر أصحاب المصلحة في مجال الموارد الوراثية في عملية التخطيط ا إشراك ا جيع ص وت توى الوطني. ص ف مع تغير المناخ على الم للتك

 

عرض على الانترنت

1 2