بوابة دعم السياسات والحوكمة
©FAO/Virginija Morgan

النوع الاجتماعي

ن النساء والرجال في المناطق الريفية هم الأساس لإنهاء الجوع والفقر. وتشكل النساء نحو 50 في المائة من القوى العاملة الزراعية في البلدان النامية، وهن عوامل للتغيير. كما تلعب النساء دوراً رئيسياً في الاقتصادات الريفية، وإدارة الموارد الطبيعية والإنتاج الغذائي من خلال دورهن كمزارعات وعاملات في الزراعة، وخبيرات بستنة وبائعات في الأسواق، وسيدات أعمال وقائدات للمجتمعات المحلية ـ فهن يشكلن ضمانةً للأمن الغذائي والتغذية ورفاه الأسر والمجتمعات. 

تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين 

ومقارنة بالرجل، تواجه المرأة قيوداً أكبر في الحصول على الموارد والخدمات والمؤسسات والتوظيف. إن "الفجوة بين الجنسين" في الأغذية والزراعة واسعة النطاق، وهي تمنع المرأة من بلوغ كامل إمكاناتها الإنتاجية وتقوض التنمية الزراعية والريفية. 


وتعمل المنظمة مع الدول الأعضاء والشركاء على تصميم وتنفيذ قوانين وسياسات وبرامج منصفة بين الجنسين. وتشمل الإجراءات ذات الأولوية: زيادة وصول المرأة إلى الموارد الإنتاجية والسيطرة عليها؛ وتطوير سلاسل القيمة المراعية للاعتبارات الجنسانية والاستثمار في تكنولوجيات توفير العمالة.

رسائل السياسات الأساسية

  • المساواة. بين الجنسين ضرورية لتحقيق الأمن الغذائي والتغذية وتحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة.
  • الفجوة بين الجنسين تفرض تكاليف باهظة على قطاع الزراعة والاقتصاد والمجتمع ككل، وكذلك على النساء أنفسهن.
  • إن تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة الريفية لن يؤدي إلى تحسين نتائج الأمن الغذائي والتغذية والصحة والتعليم فحسب، بل سيحقق أيضاً منافع اقتصادية واجتماعية فورية وطويلة الأجل للعائلات والمجتمعات وكافة الشعوب.
  • إذا كان لدى المرأة نفس فرص الرجل في الوصول إلى الموارد والخدمات الإنتاجية، فبإمكانها زيادة الغلات في مزارعها بشكل كبير، مما سيؤدي بدوره إلى تقليل عدد الجياع في العالم.
  • من أجل سد الفجوة بين الجنسين في مجال الأغذية والزراعة، يتعين على تدخلات السياسة أن: تعالج الأسباب الجذرية لعدم المساواة بين الجنسين التي تؤدي إلى عدم المساواة في الوصول إلى الأصول والموارد والخدمات والفرص والأسواق والمشاريع الزراعية؛ وزيادة تمثيل المرأة ومشاركتها المتساوية في صنع القرار داخل المؤسسات المحلية وآليات الحكم وعلى مستوى المجتمع والأسرة؛ والاستثمار في التقنيات والبنية التحتية الموفرة للعمالة والمعززة للإنتاجية، لتوفير وقتٍ للنساء للقيام بأنشطة أكثر إنتاجيةً؛ وتيسير مشاركة المرأة في أسواق العمل الريفية المرنة والفعالة والعادلة.

المصادر المذكورة

Share this page