بوابة دعم السياسات والحوكمة
©FAO/Virginija Morgan

النوع الاجتماعي

إن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة هما أمران حاسمان للقضاء على الجوع وسوء التغذية والفقر. تشكل النساء 48 في المائة من القوة العاملة الزراعية في البلدان منخفضة الدخل، وهن عوامل تغيير حاسمة. وتلعب النساء دوراً محورياً في الاقتصادات الريفية، وإدارة الموارد الطبيعية وإنتاج الغذاء - بصفتهن مزارعات، وعاملات زراعيات، ومصنعات أغذية، وتاجرات، ونساء أعمال ، وقائدات مجتمعيات - فهن يقدمن مساهمات كبيرة في الأمن الغذائي والتغذية ورفاه الأسر والمجتمعات .

تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين 

مقارنة بالرجال، تواجه النساء قيوداً أكبر في الوصول إلى الموارد والخدمات والمؤسسات والأسواق والعمل اللائق والفرص الاقتصادية الأخرى. إن "الفجوة بين الجنسين" كبيرة في الزراعة وهي تحول دون بلوغ المرأة إمكاناتها الكاملة، وتقوض الإنتاج الزراعي والتنمية الريفية.

وتعمل المنظمة مع الدول الأعضاء والشركاء على تصميم وتنفيذ قوانين وسياسات وبرامج منصفة بين الجنسين. وتشمل الإجراءات ذات الأولوية: زيادة وصول المرأة إلى الموارد الإنتاجية والسيطرة عليها؛ وتطوير سلاسل القيمة المراعية للاعتبارات الجنسانية والاستثمار في تكنولوجيات توفير العمالة.

رسائل السياسات الأساسية

  • المساواة. بين الجنسين ضرورية لتحقيق الأمن الغذائي والتغذية وتحقيق جميع أهداف التنمية المستدامة.
  • الفجوة بين الجنسين تفرض تكاليف باهظة على قطاع الزراعة والاقتصاد والمجتمع ككل، وكذلك على النساء أنفسهن.
  • تؤثر جائحة كوفيد -19 بشكل غير متناسب على القدرات الإنتاجية للمرأة الريفية، وعلى قدراتها الإنجابية وتوليدها للدخل، من خلال تقليل فرصها الاقتصادية والوصول إلى الأطعمة المغذية، وفي الوقت نفسه تزيد من أعباء عملها وترفع من مخاطر تعرضها للعنف الجنساني.
  • إن الاستثمار في القيادة النسائية وإشراكهن في تصميم وتنفيذ استراتيجيات الاستجابة لـكوفيد-19 هو أمر بالغ الأهمية لضمان مراعاة وجهات نظرهن واحتياجاتهن بشكل مناسب.

  • من أجل سد الفجوة بين الجنسين في الزراعة، يجب أن تعالج التدخلات السياسية الأسباب الجذرية لعدم المساواة بين الجنسين، وأن تعاكس الأعراف والممارسات التمييزية التي تديم هذه اللامساواة.

المصادر المذكورة

Share this page