مكتب الاستراتيجية والبرنامج والميزانية

إعادة تنظيم منظومة الأمم المتحدة الإنمائية وأطر البرمجة القطرية للمنظمة

بعد إصدار توجيهات إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة في عام 2019، جدّدت المنظمة تخطيطها القطري وعززته من أجل إدماجه إدماجًا تامًا في إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة، ووضع المنظمة في مكانة أفضل ضمن منظومة الأمم المتحدة الإنمائية التي يجري إعادة تنظيمها على المستوى القطري.

ويشكل إطار البرمجة القطرية أداة المنظمة الاستراتيجية للتخطيط والبرمجة على المستوى القطري.

وبعد إصدار توجيهات إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة، قامت المنظمة بمراجعة مبادئها التوجيهية الخاصة بإطار البرمجة القطرية، كي تستمد بشكل كامل إطار المنظمة للبرمجة القطرية من إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة، وتتماشى مع دورته. ويرتبط كذلك الآن إطار البرمجة القطرية ارتباطًا وثيقًا بالتحليل القطري المشترك للأمم المتحدة. وتقع على عاتق ممثلي المنظمة مسؤولية أولية تتمثل في ضمان أن تكون مساهمات المنظمة في خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة على المستوى القطري ظاهرة في إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة. ويبني ممثلو المنظمة تحالفات قوية ضمن الأفرقة القطرية التابعة للأمم المتحدة، ويحشدون الدعم من أجل عمل المنظمة ومبادراتها بما يتماشى مع الإطار الاستراتيجي للمنظمة.

ويجسد إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة التزام الأمم المتحدة الذي تخضع على أساسه هيئات منظومة الأمم المتحدة الإنمائية للمساءلة بشكل جماعي وفردي. وإطار المنظمة للبرمجة القطرية مدمج إدماجًا تامًا في العملية والخطوات الخاصة بإطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة. ويضمن ذلك اتساق نهج الأمم المتحدة وقيام الجهود الجماعية لمنظومة الأمم المتحدة الإنمائية بدعم الملكية القطرية ومعالجة الأولويات والثغرات الوطنية المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة.

ويسهّل مكتب الاستراتيجية والبرنامج والميزانية التنسيق الإجمالي لأطر البرمجة القطرية، ويشرف على التخطيط والرصد والإبلاغ في ما يخص تلك الأطر وذلك بالتنسيق الوثيق مع جهات الاتصال الإقليمية لأطر البرمجة القطرية في المكاتب الإقليمية للمنظمة.

مقابلة حول إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة وإطار البرمجة القطرية للمنظمة