FAO.org

الصفحة الأولى > نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية (GLEAM)
نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية (GLEAM)

ما هو نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية GLEAM؟

إن نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية (النموذج) هو إطار نمذجة يحاكي التأثيرات البيئية الناجمة عن القطاع الحيواني. وهو يمثل العمليات الفيزيائية الحيوية والأنشطة على امتداد سلاسل الإنتاج الحيواني، وذلك تحت نهج لتقييم الدورة الحياتية.

والهدف من هذا النموذج هو تحديد الآثار الجانبية البيئية الضارة والمساهمة في تقييم سيناريوهات التكيف معها وتخفيف وطأتها من أجل التقدم نحو قطاع حيواني أكثر استدامة.

 

لمحة مختصرة عن GLEAM

إن نموذج المحاسبة البيئية للثروة الحيوانية العالمية (GLEAM) هو إطار للنمذجة يحاكي تفاعلات الأنشطة والعمليات الحاصلة على صعيد الإنتاج الحيواني والبيئة. وقد تم وضعه لتقييم التأثيرات المترتبة على الحيوانات وخيارات التكيف معها والتخفيف من وطأتها على المستوى الوطني (الفرعي) والإقليمي والعالمي.

وهو يميز بين المراحل الأساسية على امتداد سلاسل التوريد الحيوانية مثل إنتاج الأعلاف والتجهيز والنقل؛ وديناميكيات القطعان وتغذية الحيوانات وإدارة السماد الطبيعي، وتجهيز المنتجات الحيوانية ونقلها. ويبرز هذا النموذج التأثيرات المحددة المرتبطة بكل من المراحل ويعرض صورة شاملة ومفصلة للآثار الجانبية السلبية للإنتاج الحيواني ومعلومات قيمة للتدخلات.

الخصائص

صمم GLEAM لكي يحلل فئات متعددة للتأثيرات البيئية مثل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، واستخدام الأراضي وتدهور الأراضي واستخدام المغذيات والمياه، والتفاعل مع التنوع البيولوجي. أما الخصائص الرئيسية للنسخة الحالية فهي:

  •  التغطية المنهجية الشاملة لستة أنواع من المواشي ولمنتجاتها الصالحةللأكل: أي اللحوم والحليب من الأبقار والجاموس والأغنام والماعز؛ واللحوم من الخنازير، واللحوم والبيض من الدجاج.
  • نمذجة واضحة مكانيا لتوزيع الثروة الحيوانية والبيانات المناخية وغلات الأعلاف التي تتيح تسجيل محركات و/أو قيود الإنتاج المحلي والتأثيرات البيئية وتحديد تدابير التدخلات.
  • تقدير انبعاثات غازات الاحتباس الحراري عن كل مرحلة من مراحل الإنتاج. يغطي النموذج انبعاثات الميثان (CH4) وثاني أكسيد الكربون (CO2) وأكسيد النيتروجين (N2O).
  • استخدام منهجية الدور الثاني فيما يتعلق بالانبعاثات الناتجة عن الحيوانات من التخمر المعوي وإدارة الروث التي تؤدي إلى معلومات أدق كيف أنّ تغذية الحيوانات وبدائل إدارة السماد الطبيعي يمكنها المساعدة في التخفيف من وطأة الأثر.

النواتج

يرمي النموذج إلى تقييم التأثيرات العالمية الناجمة عن القطاع الحيواني. غير أن الكثير من تلك التأثيرات تحصل بدفع من الظروف البيئية والاجتماعية الوطنية (الفرعية) أو المحلية. وهكذا فإن المتوسطات والمؤشرات العالمية تكون مضللة عادة ولا تساعد على الفهم الكافي للمشاكل الحقيقية وكيفية التصدّي لها.

ومن أجل وصف هذا التقلّب، يستخدم النموذج معلومات إقليمية أو وطنية (فرعية) حول الممارسات الإنتاجية والبارامترات الخاصة بالحيوانات. وتدرج بيانات إضافية حول أعداد الحيوانات والمراعي والأعلاف المتاحة ضمن دقة مكانية لا تزيد عن 5 دقائق قوسية (أي حوالي 10×10كلم عند خط الاستواء). ويصدر النموذج نواتجه بدقة مكانية تبلغ 3 دقائق قوسية (أي حوالي 5×5كلم عند خط الاستواء).

الدقة المكانية

تؤدي المحاكاة الكاملة للنموذج GLEAM إلى نتائج متعددة قد تكون عبارة إما عن مؤشرات نهائية وخرائط وإما حسابات مرحلية للعمليات اللاحقة. في النسخة الحالية أي GLEAM 1.0 تتضمن النواتج:

  • عدد رؤوس الحيوانات وتوزيعها المكاني؛
  • إنتاج السماد الطبيعي وإدارته؛
  • مقومات حصص علف الحيوانات وجودتها؛
  • إنتاج السلع الحيوانية؛
  • لانبعاثات الناشئة عن كل مرحلة من مراحل الإنتاج.