FAO.org

الصفحة الأولى > تقرير حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم لعام 2015
تقرير حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم لعام 2015

خريطة منظمة الأغذية والزراعة للجوع لعام 2015

اختر الخريطة
نقص التغذية يعني أن الشخص غير قادر على الحصول على ما يكفي من الغذاء لتلبية الحد الأدنى من متطلبات الطاقة الغذائية اليومية لمدة عام واحد. وتعرّف الفاو الجوع باعتباره مرادفا لنقص التغذية المزمن.
يقيس الهدف الإنمائي للألفية لخفض نسبة الجياع التقدم الذي أحرزته البلدان في الفترة بين أعوام 1990-1992 و 2015، لخفض نسبة الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية بمقدار النصف، أو لجعل هذه النسبة تصل لأقل من 5 في المئة.
يقيس هدف مؤتمر القمة العالمي للأغذية التقدم الذي أحرزته البلدان نحو خفض عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية بين أعوام 1990-1992 و 2015.
اختر المنطقة
اختر الفترة
اختر مدى زمني من السنوات
  • الهدف1C تحقق
  • الهدف1C لم يتحقق، تقدم بطئ جداً
  • الهدف1C لم يتحقق، بلا أي تقدم أو بتدهور
  • قيم غير متاحة أو غير كافية
  • لم يُقيَّم
  • <5% منخفض جداً
  • 5% -> 14.9% - منخفض نسبيا
  • 15% -> 24.9% - مرتفع نسبيا
  • 25% -> 34.9% - مرتفع
  • مرتفع جداً % 35 وأكثر
  • بيانات غير متاحة أو غير كافية
  • الهدف تحقق
  • الهدف لم يتحقق، تقدم بطئ جداً
  • الهدف لم يتحقق، بلا تقدم أو بتدهور
  • قيم غير متاحة أو غير كافية
  • لم يُقيَّم

التسميات المستخدمة وطريقة عرض المادة في الخريطة (الخرائط) لا تعني التعبير عن أي رأي منظمة الأغذية والزراعة فيما يتعلق بالوضع القانوني أو الدستوري لأي بلد أو إقليم أو منطقة بحرية، أو فيما يتعلق بترسيم الحدود.

تحقيق الغايات الدولية الخاصة بالجوع لعام 2015 : تقييم التقدّم المتفاوت

يقيّم التقرير السنوي عن حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم لهذا العام التقدّم المحرز باتجاه تحقيق الهدف 1 من الأهداف الإنمائية للألفية المعمول بها دولياً والهدف الخاص بالجوع لمؤتمر القمة العالمي للأغذية، ويعكس الخطوات التي ينبغي القيام بها، مع انتقالنا إلى الخطة الجديدة للتنمية المستدامة لمرحلة ما بعد عام 2015 . ويستعرض هذا التقرير التقدّم المحرز منذ عام 1990 في كلّ بلد وإقليم، وكذلك على مستوى العالم ككلّ.

إلاّ أنّ التقدّم باتجاه تحقيق الهدف 1 من الأهداف الإنمائية للألفية لا يقيّم فقط من خلال قياس مستويات نقص التغذية، أو الجوع، إنما عبر مؤشر ثان – ألا وهو انتشار معدلات الأطفال ناقصي الوزن دون سن الخامسة. ويقارن تقدّم المؤشرين على مستوى الأقاليم ومع مرور الوقت، ما يقدّم صورة معمّقة عن مدى تعقيد الأمن الغذائي.

وعلى الرغم من التقدّم الشامل المحرز، لا يزال ينبغي القيام بالكثير لاستئصال الجوع وتحقيق الأمن الغذائي في جميع أبعاده. ولا يقدّر تقرير عام 2015 التقدّم الذي أحرز فحسب، بل يحدّد أيضاً المشاكل المتبقية، ويقدّم توجيهات بشأن السياسات التي يجب التركيز عليها في المستقبل. ويشير أيضاً إلى العوامل الرئيسية المسؤولة عن النجاح الذي أنجز حتى اليوم باتجاه تحقيق أهداف الأمن الغذائي والتغذية. ولذلك فإنّ قائمة العوامل – النمو الاقتصادي، ونمو الإنتاجية الزراعية، والأسواق )بما في ذلك التجارة الدولية( والحماية الاجتماعية – ليست شاملة على الإطلاق. ويظهر التقرير أيضاً أنّ للأزمات الممتدة آثار ضارة على التقدّم في مجال الحدّ من الجوع، بفعل النزاعات أو الكوارث الطبيعية.

حواشي

تراجع البلدان بشكل منتظم إحصاءاتها الرسمية الخاصة بالماضي كما لآخر فترة مشمولة. وينطبق الأمر نفسه على البيانات الخاصة بالسكان لدى الأمم المتحدة. وكلما حدث هذا، تراجع منظمة الأغذية والزراعة تقديراتها حول نقص التغذية وفقاً لذلك. ولذا، يُرجى من المستخدمين العودة إلى التغييرات في التقديرات على مر الوقت فقط في إطار الإصدار عينه من تقرير حالة انعدام الأمن الغذائي في العالم، والإحجام عن مقارنة البيانات المنشورة في إصدارات تعود إلى سنوات مختلفة.

لم تُشمل في التقرير البلدان والمناطق والأراضي التي لم تتوافر عنها بيانات كافية أو بيانات يمكن الاعتماد عليها تمكّن من إجراء التقييم. وتشمل هذه: ساموا الأمريكية، أندورا، أنغيلا، أروبا، البحرين، بوتان، جزر فيرجن البريطانية، بوروندي، جزر كانتون وأندربري، جزر كايمان، جزيرة كريسماس، جزر كوكوس )كيلينغ(، جزر كوك، جزر القمر، جمهورية الكونغو الديمقراطية، دومينيكا، غينيا الاستوائية، إريتريا، جزر فيرويه، غيانا الفرنسية، بولينيزيا الفرنسية، غرينلاند، غوادالوب، غوام، الكرسي الرسولي، جزيرة جونستون، ليبيا، ليختنشتاين، جزر مارشال، مارتينيك، ولايات ميكرونيزيا المتعددة الجنسيات، جزر ميدواي، موناكو، ناورو، جزر الأنتيل الهولندية، كاليدونيا الجديدة، نيوى، جزيرة نورفولك، جزر ماريانا الشمالية، بالاو، بابوا غينيا الجديدة، جزر بيتكيرن، بورتوريكو، قطر، ريونيون، سانت هيلينا، سان بيير إي ميكلون، سانت كيتس ونيفيس، سان مارينو، سيشيل، سنغافورة، الصومال، الجمهورية العربية السورية، توكيلاو، تونغا، جزر تركس وكايكوس، توفالو، جزر فيرجين التابعة للولايات المتحدة، جزيرة ويك، جزر واليس وفوتونا، الصحراء الغربية.