FAO.org

الصفحة الأولى > دعم الاستثمار
دعم الاستثمار
Image 1

Agricultural investment needed to drive economic growth in Somalia

Joint World Bank and FAO Agriculture Report
Image 2

Step by Step: scaling up agricultural investment

Bangladesh: Scaling up Investment. Part I of 3
Image 3

Investing in farmer networks

Bangladesh: Scaling up Investment. Part 2 of 3
Image 4

Investing in female entpreneurs and dairy farming

Bangladesh: Scaling up investment Part 3 of 3

 

إن الاستثمار في الزراعة يغير الحياة عن طريق الحد من الجوع والفقر وخلق فرص العمل وبناء قدرة الشعوب على التكيف في حالات الكوارث والصدمات. وتساعد منظمة الأغذية والزراعة الدول على تعزيز البيئة المواتية لزيادة وتحسين الاستثمارات في مجال الأمن الغذائي والتغذية والزراعة والتنمية الريفية بهدف تحسين سبل المعيشة الريفية وزيادة الدخل وحماية البيئة الطبيعية. ويشمل الدعم الذي تقدمه منظمة الأغذية والزراعة للاستثمار صياغة وتنفيذ وتقييم الخطط الاستثمارية والبرامج والمشاريع الزراعية والإشراف عليها. وتقدم المنظمة المشورة للحكومات بشأن السياسات والتشريعات. وتقوم المنظمة بتيسير الحوار حول السياسات بين القطاعين العام والخاص، وتقوم بتنفيذ التحليلات ودراسات سلسلة القيمة الخاصة بالقطاع لدعم اتخاذ القرارات الاستثمارية. وتعزز المنظمة القدرات الاستثمارية الزراعية الوطنية، مما توفر التوجيه والأدوات والتعزيز المؤسسي والدعم التعليمي. وتوفر المنظمة أيضا التوجديه بشأن آليات التمويل مثل مرفق البيئة العالمية (GEF)، بهدف معالجة الشواغل البيئية وجعل الاستثمارات أكثر استدامة.

 

 

دور منظمة الأغذية والزراعة في دعم الاستثمار

قصص النجاح

الحصول على الفائدة الأكبر من البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في إفريقيا (CAADP).
كجزء من المساعدة العامة المقدمة من منظمة الأغذية والزراعة في أفريقيا، كان مركز الاستثمار يدعم برمجة البرنامج الشامل للتنمية الزراعية في إفريقياوالإطار الزراعي الاستراتيجي للاتحاد الأفريقي والشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا (NEPAD). واستفادت حوالي 30 دولة وثلاث تجمعات اقتصادية إقليمية من المساعدة في مجال السياسات وتخطيط الاستثمار وتنمية القدرات. وقد ساعد مركز الاستثمار أيضا تسعة دول في الحصول على أموال من البرنامج العالمي للزراعة والأمن الغذائي (GAFSP)، وخمسة دول في إقليم أفريقيا والباقي في إقليم آسيا والمحيط الهادي.

معالجة حيازة الأراضي في إقليم أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي
يتطلب وضع وتنفيذ سياسات الأراضي٫ التي تعود بالفائدة على المزارعين المحرومين وتعزز الإنتاج الزراعي وتحسن الأمن الغذائي٫ استثمارات معقدة وطويلة الأجل. ومنذ مطلع القرن الحادي والعشرين، تعاون مركز الاستثمار في منظمة الأغذية والزراعة مع فريق حيازة الأراضي بالمنظمة والبنك الدولي بشأن قضايا الحصول على الأراضي وأمن حيازة وإدارة الأراضي. وفي أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، ركزت المنظمة على تعزيز المؤسسات. كما دعمت المبادرات الوطنية المعنية بالاعتراف بأراضي الشعوب الأصلية، لاسيما في هندوراس وغواتيمالا وبوليفيا. وبالتعاون مع البنك الدولي، وضع مركز الاستثمار مجموعة أدوات بشأن إجراء نظم الرصد والتقييم لبرامج إدارة الأراضي في المنطقة بهدف تقييم كفاءة وفعالية تنفيذ المشاريع، فضلا عن تأثيرها على المؤسسات والبلديات ومناطق الشعوب الأصلية والأسر.

سلاسل القيمة الأكثر كفاءة وشمولية
تعمل منظمة الأغذية والزراعة بشكل وثيق مع المصرف الأوروبي للإنشاء والتعمير لتطوير سلاسل قيمة أكثر فعالية وشمولية. ففي صربيا، أدخلت المنظمة استخدام المؤشرات الجغرافية للمنتجات البستانية – وهو وضع يضمن للمستهلكين منتجا يتميز بالجودة والمنشأ والسمعة الجيدة. افعلى سبيل المثال، تعمل هذه الجهات مع شركة نكتار وهي شركة رائدة في مجال مشروبات العصائر في غرب البلقان، لتطوير علامات قائمة على أساس المنشأ لمنتجات الفواكه الصربية الطازجة والمصنعة مثل الكرز الحامض. كما تدخل منظمة الأغذية والزراعة والمصرف الأوروبي للإنشاء والتعمير أيضا في شراكة مع وزارة الزراعة الصربية وشركة كامكس الرائدة في إنتاج اللحوم في صربيا بشأن تطوير علامات جودة عامة للحوم ومنتجات اللحوم الصربية. ويمكن لمثل هذا الوضع أن يساعد المنتجين على تجنيب منتجاتهم والحصول على موطئ قدم أفضل في الأسواق المحلية والدولية.