FAO.org

الصفحة الأولى > دعم السياسات والحوكمة > موضوعات السياسات > استدامة الغذاء والزراعة
دعم السياسات والحوكمة
© FAO photo library

استدامة الغذاء والزراعة

توفر الزراعة الغذاء لنحو 7.3 مليار نسمة في العالم، ولكنها تسبب أضراراً اجتماعية وبيئية لا يمكن تحملها. فقد تم تجريف ثلث مساحة الأرض، وفقدنا 75% من التنوع الجيني للمحاصيل، كما استُنفد أكثر من نصف مخزون السمك بشكل تام. وفي نفس الوقت، يعاني نحو 800 مليون نسمة من نقص الغذاء.

صياغة رؤية مشتركة للسياسات

تتعرض الزراعة لضغوط غير مسبوقة تتطلب تغييرات جذرية في ممارستنا الزراعية والغذائية.
تدعم وتتمم سياسات منظمة الأغذية والزراعة خبرات الدول الأعضاء ومواردها في وضع سياسات وحوافز وأطر عمل قانونية ومؤسسية فعالة، وفي حماية الحقوق، كي تتمكن في نهاية المطاف من تحقيق استدامة نظم الغذاء والزراعة.

تمارس المنظمة أعمالها من خلال عقد عدد كبير من الحوارات والمعاهدات والتحالفات والشراكات مع الجهات المعنية، بالإضافة إلى المشروعات والبرامج الرائدة على المستوى القطري. وسوف يكون دعم منظمة الأغذية والزراعة للدول الأعضاء عاملا حاسماً يساعدها على تقييم ومتابعة وتحقيق جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030.

رسائل السياسات الأساسية

·        يعاني الفقراء بشدة من تدهور الموارد الزراعية والبيئية الحيوية.

·        تنادي رؤية منظمة الأغذية والزراعة بشأن استدامة الغذاء والزراعة بعالم يحصل فيه الجميع على الغذاء الكافي دون التعرض للخطر، عالم تدار فيه الموارد بما يضمن استدامتها، ويحصل فيه سكان الريف على سبل معيشية كريمة ويساهمون بشكل فعال في التنمية الاقتصادية.

·       تصدرت منظمة الأغذية والزراعة لعدة عقود جبهة تعريف المفاهيم وتعزيز السياسات والاستراتيجيات والبرامج الدولية لتحقيق التنمية المستدامة في مجالي الغذاء والزراعة.

·        من الأهمية بمكان أن تعمل جميع الوزارات الحكومية المعنية بالتغذية والزراعة على تنسيق سياساتها وتوحيدها في مختلف المجالات، ومنها: وزارات التخطيط الاقتصادي والزراعة والتجارة والتربية والتعليم والشئون الاجتماعية والصحة والطاقة وتوصيل الكهرباء إلى المناطق الريفية والمواصلات والبيئة.

المصادر المذكورة

Share this page