الإقليم: أمريكا الشمالية

©FAO

ما الفائدة من الربط؟

يؤدي مكتب الاتصال مع أمريكا الشمالية التابع لمنظمة الأغذية والزراعة الكائن مقره في واشنطن العاصمة، دورًا رئيسيًا في تعزيز ولاية منظمة الأغذية والزراعة للقضاء على الجوع وسوء التغذية والفقر في جميع أنحاء العالم، مع تحقيق خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة. وتحقيقًا لهذه الغاية، يشارك مكتب الاتصال في بناء الشراكات وفي الحوار بشأن السياسات، وتبادل المعلومات، وتعزيز بروز المنظمة في الإقليم.

اقرأ المزيد

ويوفر مكتب الاتصال منصةً محايدة لأصحاب المصلحة المتنوعين لتبادل الآراء ووجهات النظر حول القضايا الرئيسية. ونحن نؤسس علاقات تعاون رسمية مع المنظمات غير الحكومية والجامعات والقطاع الخاص من بين الجهات الفاعلة الأخرى سعيًا لتعزيز مهمتنا.

كما أننا ندعم المؤتمر الإقليمي غير الرسمي لأمريكا الشمالية، الذي تقوم كندا والولايات المتحدة بعقده كل سنتين. ويُعتبر المؤتمر فرصة مهمة لكلا البلدين لإبراز أولوياتهما ودور منظمة الأغذية والزراعة في دعمهما. وتشمل المجالات ذات الأولوية لمنظمة الأغذية والزراعة لأمريكا الشمالية ما يلي: الأمن الغذائي والتغذية؛ والفاقد والمهدر من الأغذية؛ وخطة عالم واحد، وصحة واحدة؛ والتجارة؛ والشأن الجنساني؛ وتغير المناخ؛ وبناء القدرة على الصمود.

وبإمكان شركات القطاع الخاص المنخرطة في سلاسل القيمة الغذائية الزراعية استحداث فرص للعمل، والمساعدة في الارتقاء بمعايير العمل وتنفيذ التكنولوجيا لزيادة الإنتاج الزراعي أو الحد من التلوث. ويُعتبر دور شركات القطاع الخاص ضروريًا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ومع وجود العديد من المقرات الرئيسية المتعددة الجنسيات في الولايات المتحدة أو كندا، فإن منظمة الأغذية والزراعة في أمريكا الشمالية تتمتع بأفضل وضع لتكون القناة التي يتم من خلالها تبادل وتسخير المعرفة والخبرة والابتكار لهذه الشركات، بهدف دعم تنفيذ استراتيجية منظمة الأغذية والزراعة لإشراك القطاع الخاص.

وتدعو منظمة الأغذية والزراعة إلى التعامل مع القطاع الخاص من أجل تبادل المعرفة ودعم التقنيات والابتكارات الجديدة التي ستساعد في تحقيق نمو مستدام وشامل في الزراعة على مستوى العالم، والتصدي بشكل مشترك لبعض التحديات الغذائية والزراعية الرئيسية.



الشركاء من القطاع الخاص في الإقليم

ترد في ما يلي قائمة بشركاء القطاع الخاص الذين يتعاملون مع منظمة الأغذية والزراعة والذين توجد مقارهم في إقليم أمريكا الشمالية:



قصص



المجال المواضيعي للشراكة