الإقليم: أفريقيا

©FAO

ما الفائدة من الربط؟

على الرغم من وجود عدد من التحديات التي تواجهها أفريقيا، فما زالت هناك فرص واعدة في الإقليم من حيث دعم قطاعي الأغذية والزراعة. وتستمر أسواق المواد الغذائية في تحقيق نمو كبير، ويوفر الإقليم التجارة الحرة القارية فرصة للزراعة داخل الإقليم وفي ما بين الأقاليم - والتي من المتوقع أن يكون لها انعكاسات. ومع التغيرات في ديمغرافيا السكان بالإقليم، نظرًا إلى وجود عدد كبير من السكان الشباب، هناك أمل في الابتكار والتحول.

اقرأ المزيد

وقد قطع إقليم أفريقيا بعض الالتزامات الجريئة من خلال إعلان مالابو بشأن التعجيل بالنمو والتحوّل الزراعيين من أجل الرخاء المشترك وتحسين سبل المعيشة الصادر عن الاتحاد الأفريقي الذي اعتمد عام 2014، لإنهاء الجوع بحلول عام 2025، ولمتابعة خطة التحول الزراعي والغذائي الشامل للحد من الفقر، ولتعزيز استدامة سبل العيش ونظم الإنتاج وقدرتهما على الصمود.

في أفريقيا، يتمثل هدفنا في تحقيق الأمن الغذائي للجميع والتأكد من حصول الناس بانتظام على ما يكفي من الغذاء العالي الجودة ليعيشوا حياة نشطة وصحية. ويعتقد المكتب الإقليمي لأفريقيا، الذي يضم 47 دولة أفريقية واقعة جنوب الصحراء الكبرى، أنه يمكن للجميع أن يؤدوا دورًا في القضاء على الجوع. واحتضانًا للتنوع الاجتماعي والاقتصادي والزراعي والثقافي للإقليم الأفريقي، أنشأت منظمة الأغذية والزراعة ثلاث مبادرات إقليمية، ينفرد بها الإقليم الأفريقي، لضمان التنفيذ الفعال وإظهار تأثير عمل المنظمة في الأولويات الإقليمية الرئيسية، مع تلبية الأهداف الاستراتيجية للمنظمة.

تدعو منظمة الأغذية والزراعة إلى التعامل مع القطاع الخاص من أجل تبادل المعرفة ودعم التقنيات والابتكارات الجديدة التي ستساعد في تحقيق نمو مستدام وشامل في الزراعة على مستوى العالم، والتصدي بشكل مشترك لبعض التحديات الغذائية والزراعية الرئيسية.





الشركاء من القطاع الخاص في الإقليم

ترد في ما يلي قائمة بأسماء الشركاء من القطاع الخاص الذين يتعاملون رسميًا مع منظمة الأغذية والزراعة في إقليم أفريقيا:



قصص



المجال المواضيعي للشراكة