FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > أخبار > أرشيف الأنباء > 2010

أنباء 2010

المنظمة/ وكالة الأنباء الفرنسية ©
قال جاك ضيوف المدير العام للمنظمة، اليوم أن المرحلة الأولى طور التنفيذ لعمليات إنقاذ هاييتي ينبغي أن تواكبها قطرياً جهود معونة متزامنة من الدعم العاجل لإنتاج الأغذية، وإعادة التأهيل، وإعمار القطاع الزراعي للبلاد. وأكد أن مُزارعي هاييتي لا بد أن يتلقوا دعماً فورياً قبل موسم الزَرع في الربيع المقبل الذي يبدأ في شهر مارس/آذار، علماً بأن استهلاك هاييتي من الحبوب يقدَّر بكمية مليون طن يُستورد منها نحو 63 بالمائة من المجموع، مضيفاً أن "الأولويّة الآن هي إمداد المزارعين بالبذور، والأسمدة، وأعلاف الماشية، ولِقاحات التحصين الحيوانية بالإضافة إلى الأدوات الزراعية".
21-01-2010
مُعارة من الأمم المتحدة ©
دعت المنظمة إلى تعبئة 23 مليون دولار أمريكي من التبرّعات الدولية للزراعة في هاييتي كجزءٍ من نداء الأمم المتّحدة الموجَّه لحشد مبلغ 562 مليون دولار من المساعدات إثر الزلزال الذي أحاق دماراً ماحقاً بالبلاد في الأسبوع الماضي. وثمة حاجة إلى تعبئة هذا المبلغ لإنتاج الغذاء في الحقول وحدائق الفناء الخلفي للمنازل ليس فقط في المناطق المتضررة بالزلزال بل وأيضاً في الأراضي الريفية البعيدة غير المتأثرة مباشرةً والتي يرجَّح أن تستحس صدماتٍ لاحقة نتيجة انهيار العاصمة "بورت أوو برانس".
16-01-2010
المنظمة/ وكالة الأنباء الفرنسية ©
صرّح جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة، بشأن الكارثة الإنسانية الهائلة في هاييتي عن عُمق الصدمة والحزن "إزاء المعاناة والدمار المروّعين اللذين شهدناهما في هاييتي من جرّاء زلزال يوم الثلاثاء الماضي"... وقال أن "منظمة الأغذية والزراعة تعرب عن كامل تضامنها مع الجهود الدولية والالتزام بها لمساعدة أمة هاييتي وشعبها في السعي إلى العودة للنهوض من تحت أنقاض هذه الكارثة الكبرى".
15-01-2010
المنظمة\ وكالة الأنباء الفرنسية
تتمثّل الأولويات القصوى عقب كارثة زلزال هاييتي المدمِّر في إنقاذ الأحياء من تحت الأنقاض، وإغاثة الجرحى والمُشرّدين، وإخلاء المنافذ وطرق الوصول وغير ذلك من إجراءات الإغاثة الفورية. لكن سكان هاييتي يحتاجون على مدى الأسابيع والأشهر المقبلة إلى تهيئة إمدادات غذائية كافية وتوفير متطلّباتها، لذا تبرز أولوية تعزيز الإنتاج الزراعي في البلاد علي نحو فوري في مقدمة الاعتبارات لئلا يُهمل هذا الاعتبار الحاسم في غمار الفوضى السائدة. وإذ تَرصُد المنظمة الأوضاع بعناية ميدانياً لتقييم الأضرار المباشرة على الأمن الغذائي والإنتاج الزراعي، تمضي بالإعداد لترتيبات الإغاثة بالاشتراك مع برنامج الأغذية العالمي، بوصفه وكالة الأمم المتحدة المختصّة بمعونات الطوارئ الغذائية.
14-01-2010
المنظمة/ ر. فايدوتي ©
تملك الأراضي العشبية إمكانيات هائلة غير مستغلّة للحد من تغيُّر المناخ بامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون واحتجازه في جوف التربة، وفق تقرير جديد صادر عن المنظمة، فيما يؤكد أن المراعي والأراضي العشبية يمكن أن تشكل "بالوعة كربون" على نحو يفوق الغابات ذاتها إذا ما أديرت جيداً. وبوسع الأراضي العشبية التي تبلغ مساحتها 3.4 مليار هكتار أي ما يغطي نحو 30 بالمائة من رقعة الكوكب البرية غير المجمّدة وما يصل إلى 70 بالمائة من الرقعة الزراعية الكلية، أن تؤدي في الوقت ذاته دوراً حاسماً في دعم جهود التكيّف لتغيُّر المناخ وتقليل حِدة التعرض لعواقب الظاهرة لأكثر من مليار شخص.
13-01-2010
1 ... 9 10 11 12 13 » Next