FAO.org

الصفحة الأولى > المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة > الأخبار > News Detail ar
المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة

اختتام المؤتمر العالمي بشأن التنوع البيولوجي في الزراعة على ايقاع عال

08/11/2017

القرارات الرئيسية المتخذة من 144 بلداً

كيغالي، رواندا، 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2017 - كان أسبوعا حافلا بالأعمال في قصر كيغالي للمؤتمرات، حيث أجرى المئات من المندوبين مناقشات مكثفة دارت الى وقت متأخر من الليل من أجل التوصل إلى قرارات تسترشد بها أعمال المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة للعامين المقبلين. وعقدت الدورة السابعة للجهاز الرئاسي للمعاهدة الدولية في الفترة من 30 تشرين الأول / أكتوبر إلى 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2017، وعقدت لأول مرة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، استضافتها الحكومة الرواندية في كيغالي.

ومن بين القرارات الرئيسية التي اتخذها الجهاز الرئاسي السابع هذا الأسبوع، والذي يضم ممثلين من 144 بلدا عضوا، ما يلي:

1.      تعيين أول أمين افريقي للمعاهدة الدولية، الدكتور Kent Nnadozie  من نيجيريا

2.      إطلاق النداء الرابع لتقديم مقترحات المشاريع في ظل صندوق تقاسم المنافع التابع للمعاهدة الدولية

3.      مواصلة الزخم للعمل على تعزيز النظام المتعدد الأطراف للحصول على المواد وتقاسم المنافع، الذي يهدف إلى تحقيق المزيد من الفوائد فيما بين البلدان الأعضاء؛

4.      نهج جديد لاستعراض استراتيجية تمويل المعاهدة الدولية من أجل ضمان الاستمرارية والاستقرار المالي؛

5.      إنشاء فريق خبراء لدعم البلدان في إيجاد سبل لتنفيذ حقوق المزارعين تهدف إلى حماية حقوق المزارعين الصغار ومعارفهم التقليدية وسبل إدراجها في عمليات صنع القرار الوطنية ذات الصلة؛

6.       تعيين رئيس الجهاز الرئاسي الثامن: السيدة Christine Dawson من الولايات المتحدة، وستة نواب للرئيس، واحد من كل مجموعة إقليمية (أي أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأدنى وأمريكا الشمالية والجنوب الغربي للمحيط الهادئ)، الذين سيوجهون عمل الأمانة الدولية في فترة السنتين المقبلة 2018-2019.

وناقش الجهاز الرئاسي السابع أيضا النظام العالمي للإعلام المتزايد النمو بسرعة والذي يمكّن البلدان من تبادل المعلومات عن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة إلكترونيا. ويسند النظام العالمي للإعلام معرفات الكائنات الرقمية الفريدة إلى الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة بطريقة متسقة ودقيقة للمساعدة في تحديد المادة. وهذا أمر بالغ الأهمية من أجل التجميع الفعال للمعلومات الناتجة عن البحوث العلمية التي تقوم بها مؤسسات مختلفة. في غضون ثلاثة أسابيع فقط منذ بدء سير النظام العالمي للإعلام، تم إسناد أكثر من 185,000 من معرفات الكائنات الرقمية. وناقش الجهاز الرئاسي السابع أيضا أهمية التطور في مجال معلومات التسلسل الرقمي، وهو نهج تكنولوجي جديد للحصول على الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة واستخدامها.

وتعتبر المعاهدة الدولية واحدة من أهم 10 إنجازات لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، وهي بمثابة رائد واقعي للتنوع البيولوجي الزراعي.

شارك بهذه الصفحة