FAO.org

الصفحة الأولى > المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة > الأخبار > News Detail ar
المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة

الفلبين تستضيف أول ورشة عمل تدريبية لمنطقة آسيا بشأن المعاهدة الدولية

08/03/2019

 5-8 مارس/آذار 2019، مانيلا، الفلبين - اجتمع ممثلون من آسيا في مانيلا هذا الأسبوع للمشاركة في ورشة تدريبية إقليمية بشأن صيانة الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة (PGRFA) واستخدامها المستدام،علاوة على حقوق المزارعين المتعلقة بهذه الموارد. المشاركون الخمسة وخمسون يمثلون 12 دولة، جميعها أعضاء (أطراف متعاقدة) في المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة التابعة للمنظمة. وستوفر ورشة العمل منصة لتبادل أفضل الممارسات والخبرات والدروس المستفادة. إنها أول ورشة إقليمية من هذا القبيل تُعقد في آسيا.

في كلمته االتي وجهها أمين المعاهدة الدولية  Kent Nnadozieالى المشاركين في ورشة العمل عبر رسالة فيديو من مقر المنظمة في روما، شكرهم على عملهم وقال: "يعتمد أمننا الغذائي وتغذيتنا على الاستخدام المستدام للـموارد الوراثية النباتية للاغذية والزراعة، وهي منفعة عامة تفيد المجتمع الدولي"، وشدّد على أهمية الحفاظ على تنوع المحاصيل في العالم، مضيفاً أن "كل خسارة من محصول المحاصيل الغذائية تضعف أكثر من سلة غذائنا وتنوع أساس تغذيتنا". كما أكد على أهمية دور المعاهدة الدولية خلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة في صيانة الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة واستخدامها المستدام، وكذلك في تشجيع تنفيذ حقوق المزارعين.

ويقود الورشة موظفون في أمانة المعاهدة الدولية بالتعاون الوثيق مع المكتب الوطني للصناعة النباتية في الفلبين، وضمت الورشة مشاركين من بنغلاديش وبوتان وكمبوديا والهند واندونيسيا واليابان وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وماليزيا ومنغوليا ونيبال وسريلانكا، والفلبين. تتضمن ورشة العمل، على مدى أربعة أيام، مناقشات تفاعلية وعروض قطرية ومؤسسية متنوعة، تتناول مواضيع منها السياسات والقوانين و برامج التطوير التقني، بما في ذلك مبادرات بناء القدرات. ويشتمل اليوم الأخير من ورشة العمل على زيارة ميدانية إلى أنشطة الصيانة في الموقع الطبيعي وخارجه القائمة في المعهد الدولي لبحوث الأرز (IRRI)، وجامعة الفلبين في لوس بانوس، لاغونا، ومركز الموارد الوراثية النباتية التبابع للمكتب الوطني للصناعة النباتية.

 أعربت جهة الاتصال الوطنية الفلبينية للمعاهدة الدولية، السيد George Culaste، من المكتب الوطني للصناعة النباتية، الذي ساعد في تنظيم ورشة العمل الإقليمية، عن تقديره لأمانة المعاهدة الدولية على إتاحة الفرصة للمشاركة والاستفادة من أعمال الجيران الإقليميين بشأن صيانة الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة وتنفيذ حقوق المزارعين.

 في كلمته الافتتاحية، أبرز Jose Luis Fernandez، ممثل الفاو لدى الفلبين الدور الهام الذي تقوم به المعاهدة الدولية كأداة حاسمة في تيسير تبادل المعلومات والمعرفة بشأن الموارد الوراثية النباتية في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ وحول العالم، وفي دعم المزارعين الذين يقدمون الطعام لنا جميعًا. كما تحدث عن مبادرة المنظمة الجارية مع الحكومة الفلبينية فيما يتعلق بالحفظ الديناميكي للتنوع البيولوجي الزراعي واستخدامه المستدام في النظم الزراعية التقليدية. وتتمثل إحدى النتائج الرئيسية لهذا المشروع في إنشاء 17 مصرفاً للبذور المجتمعية التي ستوفر مكانًا يتم فيه حفظ أنواع البذور التقليدية وتنوعها، مع توفير احتياطيات من البذور خلال فترات الجفاف والأعاصير والكوارث الأخرى.

 وأعرب المشاركون عن تطلّعهم إلى الاستفادة من تجارب بعضهم البعض وتعزيز جهودهم المتبادلة من أجل صيانة الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة واستخدامها المستدام.

شارك بهذه الصفحة